شهد القلوب
الحياء ....ما أجملها من كلمة .. وما احوج بنات هذا الجيل لها  Welcome_042

* عزيزي الزائر *
اهلا و سهلا بك
كم اسعدتنا بهذه الزيارة و شرفتنا
و يزيدنا شرف بتسجيلك معنا و تصبح قلب من قلوب
* شهد القلوب *

الحياء ....ما أجملها من كلمة .. وما احوج بنات هذا الجيل لها  41160_1234692989

الحياء ....ما أجملها من كلمة .. وما احوج بنات هذا الجيل لها

اذهب الى الأسفل

الحياء ....ما أجملها من كلمة .. وما احوج بنات هذا الجيل لها  Empty الحياء ....ما أجملها من كلمة .. وما احوج بنات هذا الجيل لها

مُساهمة من طرف ابولؤي في الخميس 24 يناير 2013, 12:52 pm















احبائي في هذا المنتدى الرائع
سأحدثكم عن منظر لفت نظري واخجلني جداا في الوقت نفسه
أنا ومن معي والمشهد لفتاة مع الأسف عربية ترتدي عباءة وخمارا ونقابا .. ولكن عندما استدارت للخلف ومرت أمامنا فيا للهول !!! العباءة تشف ما تحتها ولا تستر شيئاً وهي تنتقل من مكان الى مكان .. والعيون خلفها تترصدها
في كل إتجاه .. كان مشهد مشيناً ولا يمت لعاداتنا .. ولا لديننا بالطبع
لا من قريب ولا من بعيد مطلقاً ونحن أبناء العروبة والإسلام

لقد أحببت ان ابين لكم .. كم اخجلني هذا المشهد وكم أحزنني .. وكم
تمنيت لو إنني أقتربت منها ( وصفعتها ) كفاً تتذكره بقية عمرها

نحن يا إخوان نرفض هذه السلوكيات التي تنسب في اغلب الاحيان إلينا وتعمم

وانا هنا أنقل هذا المشهد لنقول لجميع من يقرأ ويمر على هذا الموضوع نحن نرفض التفريط او الأفراط
ما أجمل الفتاة في نظري عندما يكون الحياء ديدنها في امورها الشتى

حياء ليس في الاحتجاب في البيوت وفي حضور الرجل تؤثر السكوت

ولكن حياء من الله عز وجل في امورها
أختي هناك طرق تؤدي بك إلى التهلكة فانتبهي ...خدعوك فقالوا :
آخر موديلات العباءات والطرح ... تشكيلة كبيرة من أحدث موديلات العباءات ...تطريز وتخريم وشك ... ألم يشرع الله الحجاب لستر الزينة ... فكيف بك تسترين زينة بزينة ! حقا استطاعوا خداعك .فيا أيتها المسلمة أنقذي نفسك فإن متاع الدنيا قليل والأخرة خير لمن اتقى ، فلا تغتري بمالك وجمالك ، وأن الآخرة هي مسعانا وإن طالت الآمال في الدنيا فماذا تريدين من هذه العباءة المزركشة التي تشترينها بالمئات .
تذكري قول الرسول صلى الله عليه وسلم :" صنفان مكن أهل النار لم أرهما بعد ... وذكر : نساء كاسيات عاريات ، مائلات مميلات رءوسهن كأسمنة البخت المائلة ، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها ..."
ابولؤي
ابولؤي
عضو مشارك
عضو مشارك

وسام التشجيع empty ذكر

عدد المساهمات : 36

نقاط : 7647

تاريخ التسجيل : 06/01/2013

العضو المميز sms منتدى شهد القلوب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الحياء ....ما أجملها من كلمة .. وما احوج بنات هذا الجيل لها  Empty رد: الحياء ....ما أجملها من كلمة .. وما احوج بنات هذا الجيل لها

مُساهمة من طرف شمس الربيع في السبت 26 يناير 2013, 10:59 am


موضوع جاء على الجرح تماماً فعلاً ما احوج جيلنا إلى هذه الكلمة برغم صغر حجمها وقلة عدد حروفها، في الأمس القريب كنت جالسةً مع بعض الأقارب وقد تم مناقشة هذا الأمر بنفس الطريقه التي طرح بها الموضوع وكأننا اصبحنا نقلب كفينا على اخلاق ضاعت ومبادئ تلاشت تجد المنطقه نفسها التي تعيش بها فيها من الفتيات ما تفخر بهن الأرض التي يمشين عليها من شدة وقارهن والتزامهن وفيها ايضاً للأسف ما تخجل فيهن الأرض وتكاد تلعنهن من شدة تبرجهن

و
(المصيبة الأعظم) هههه هي قبول الأهل بهذا الأمر وتخليهم بكل سهولة عن قيمهم ومبادئهم وكأنهم اصبحوا لا يميزوا بين الحلال والحرام بين الصواب والخطا .

هل اصبحوا عمي عن الحقيقه؟؟
ام هل اصبحوا لا يغارون على محارمهم؟؟
ام ماذا؟؟!!!!!!!!!!!!!


لقد أحببت ان ابين لكم .. كم اخجلني هذا المشهد وكم أحزنني .. وكم
تمنيت لو إنني أقتربت منها ( وصفعتها ) كفاً تتذكره بقية عمرها

اووووه الكثير اصبح بحاجة إلى صفعات كهذه بل بات من الضروري ايضاً ان تقدم مثل هذه الصفعات للأهل قبل بناتهم لعلهم يستيقظون من سبات حقاً لا اعرف ماذا اطلق عليه من مسمى ولكني بت اتساءل اين الغيره على محارمهم واعراضهم؟؟ لما قد وصل بهم الحال إلى السكوت واخذ الأمور ببساطه؟؟ بل وكأنهم ايضاً باتوا يتفاخرون بذلك!!!

رسالة إلى كل اخت تقرأ هذه الكلمات فلتراجعي نفسك ولتعقدي معها جلسة حوار فتتفكرين بجمال رزقهُ الله لكِ ولتعاهدي نفسك ابتداءً من هذا اليوم بان تصوني هذا الجمال وتحافظي عليه فقط لزوجك وحلالك
أختي صدقيني:-
.أنت أعلــى من أن يكون جُلَّ همك اللبس والدنيا.... فأنت حاملـــة أمانةٍ عظيمة أَبَتْ الجبــال أن تحملها وأشفقـت منها!.....
لا خير في حُسنِ الفتاة وعلمها *** إن كان في غير الصلاح رضاؤها
فجمالها وقف عليها إنما *** للناس منها دينها وحياؤها


** وإليك بعض من نماذج المرأة المجيدة في الحياء**

ما روى البخاري ومسلم عن ابن عباس رضي الله عنهما , قال : (( جاءت امرأة على النبي صلى الله عليه وسلم , فقالت يارسول الله اني أصرع فادع الله لي، فقال : إن شئتِ دعوت لكِ , وإن شئتِ صبرتِ ولكِ ((الجنة)) فقالت يا رسول الله إني أتكشف فادع الله ألا أتكشف, فدعا لها عليه الصلاة والسلام)) .

انظري كيف طلبت هذه المرأه أن لا تنكشف عند الصرع , مع أنها معذورة , ولكنها لا تحب ذلك ,فكيف صار النسوة يتكشفن اختياراً ؟؟ .

** وفي مناقب عائشة رضي الله عنها أنها قالت : (( كنت آتي البيت الذي دفن فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي رضي الله عنه وأضع أثوابي وأقول : إنما هو زوجي وأبي ,فلما دفن فيه عمر رضي الله عنه , والله ما دخلته إلا مشدودة على ثيابي , حياء من عمر رضي الله عنه )) .

فأوصيكم أيها المسلمون أن تستحيوا من الله حق الحياء .


إذا لم تخش عاقبة الليالي .... ولم تستح فاصنع ما شئت
فلا والله ما في العيش خير .... ولا الـدنيا إذا ذهب الحياء


ولله در القائل :
إذا المرئ لم يلبس لباساً من التقى .... تقلب عرياناً ولو كان كاسياً
وخير خصال المرء طاعة ربه .... ولا خير فيمن كان عاصياً








شمس الربيع
شمس الربيع
مشرفة الرأى والرأى الاخر
مشرفة الرأى والرأى الاخر

وسام التشجيع empty مشرفة مميزة empty empty اوفياء المنتدى انثى

عدد المساهمات : 906

نقاط : 11701

تاريخ التسجيل : 23/08/2012

المشرف المميز sms منتدى شهد القلوب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الحياء ....ما أجملها من كلمة .. وما احوج بنات هذا الجيل لها  Empty رد: الحياء ....ما أجملها من كلمة .. وما احوج بنات هذا الجيل لها

مُساهمة من طرف ابولؤي في السبت 26 يناير 2013, 8:43 pm

شمس الربيع كتب:
موضوع جاء على الجرح تماماً فعلاً ما احوج جيلنا إلى هذه الكلمة برغم صغر حجمها وقلة عدد حروفها، في الأمس القريب كنت جالسةً مع بعض الأقارب وقد تم مناقشة هذا الأمر بنفس الطريقه التي طرح بها الموضوع وكأننا اصبحنا نقلب كفينا على اخلاق ضاعت ومبادئ تلاشت تجد المنطقه نفسها التي تعيش بها فيها من الفتيات ما تفخر بهن الأرض التي يمشين عليها من شدة وقارهن والتزامهن وفيها ايضاً للأسف ما تخجل فيهن الأرض وتكاد تلعنهن من شدة تبرجهن

و
(المصيبة الأعظم) هههه هي قبول الأهل بهذا الأمر وتخليهم بكل سهولة عن قيمهم ومبادئهم وكأنهم اصبحوا لا يميزوا بين الحلال والحرام بين الصواب والخطا .

هل اصبحوا عمي عن الحقيقه؟؟
ام هل اصبحوا لا يغارون على محارمهم؟؟
ام ماذا؟؟!!!!!!!!!!!!!


لقد أحببت ان ابين لكم .. كم اخجلني هذا المشهد وكم أحزنني .. وكم
تمنيت لو إنني أقتربت منها ( وصفعتها ) كفاً تتذكره بقية عمرها

اووووه الكثير اصبح بحاجة إلى صفعات كهذه بل بات من الضروري ايضاً ان تقدم مثل هذه الصفعات للأهل قبل بناتهم لعلهم يستيقظون من سبات حقاً لا اعرف ماذا اطلق عليه من مسمى ولكني بت اتساءل اين الغيره على محارمهم واعراضهم؟؟ لما قد وصل بهم الحال إلى السكوت واخذ الأمور ببساطه؟؟ بل وكأنهم ايضاً باتوا يتفاخرون بذلك!!!

رسالة إلى كل اخت تقرأ هذه الكلمات فلتراجعي نفسك ولتعقدي معها جلسة حوار فتتفكرين بجمال رزقهُ الله لكِ ولتعاهدي نفسك ابتداءً من هذا اليوم بان تصوني هذا الجمال وتحافظي عليه فقط لزوجك وحلالك
أختي صدقيني:-
.أنت أعلــى من أن يكون جُلَّ همك اللبس والدنيا.... فأنت حاملـــة أمانةٍ عظيمة أَبَتْ الجبــال أن تحملها وأشفقـت منها!.....
لا خير في حُسنِ الفتاة وعلمها *** إن كان في غير الصلاح رضاؤها
فجمالها وقف عليها إنما *** للناس منها دينها وحياؤها


** وإليك بعض من نماذج المرأة المجيدة في الحياء**

ما روى البخاري ومسلم عن ابن عباس رضي الله عنهما , قال : (( جاءت امرأة على النبي صلى الله عليه وسلم , فقالت يارسول الله اني أصرع فادع الله لي، فقال : إن شئتِ دعوت لكِ , وإن شئتِ صبرتِ ولكِ ((الجنة)) فقالت يا رسول الله إني أتكشف فادع الله ألا أتكشف, فدعا لها عليه الصلاة والسلام)) .

انظري كيف طلبت هذه المرأه أن لا تنكشف عند الصرع , مع أنها معذورة , ولكنها لا تحب ذلك ,فكيف صار النسوة يتكشفن اختياراً ؟؟ .

** وفي مناقب عائشة رضي الله عنها أنها قالت : (( كنت آتي البيت الذي دفن فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي رضي الله عنه وأضع أثوابي وأقول : إنما هو زوجي وأبي ,فلما دفن فيه عمر رضي الله عنه , والله ما دخلته إلا مشدودة على ثيابي , حياء من عمر رضي الله عنه )) .

فأوصيكم أيها المسلمون أن تستحيوا من الله حق الحياء .


إذا لم تخش عاقبة الليالي .... ولم تستح فاصنع ما شئت
فلا والله ما في العيش خير .... ولا الـدنيا إذا ذهب الحياء


ولله در القائل :
إذا المرئ لم يلبس لباساً من التقى .... تقلب عرياناً ولو كان كاسياً
وخير خصال المرء طاعة ربه .... ولا خير فيمن كان عاصياً








اختي الفاضلة شمس الربيع
اشكر لك ردك الرائع والهادف ....والذي يعكس اخلاقك الفاضلة وغيرتك على ديننا
بارك الله بك
الحياء اخواتي الفاضلات خلق اسلامى جميل يعلو بالمرء الى اعلى الدرجات ويزيده علوا وتقديرا فى نظر من حوله
فما أجمل الحياء حين يكون خلقا تتزين به النفس فيزيدها جمالا
وما اعظمه حين يكون سلوكا نعتز به فى تصرفاتنا وفى كل ما نفعله
فالحياء زينة النفس البشرية ، وتاج الأخلاق بلا منازع ، وهو البرهان الساطع على عفّة صاحبه وطهارة روحه
فحين تتزين الفتاة بالحياء فتكون غضة البصر ملتزمة بحجابها وحشمتها وعلى خلق عال تكن اجمل الجميلات بل تكون ملكة متوجة
ومخطئ من يعتقد بأن الحياء صفة انثوية
فللأسف بدأت أرى من يفخرون بأن ليس لديهم حياء
وانهم بذلك قد أصبحوا رجالا
فيجاهر بالمعصية ولايستحى من ان يدقق النظر فى هذه الفتاة او تلك
فيفعل ما يحلو له دون خجل
ناسيا ان الحياء خلق اسلامى قد حثنا عليه ديننا ورغبنافيه فقدعُرف النبي صلى الله عليه وسلم
بهذا الخلق واشتُهر عنه ، حتى قال عنه أبو سعيد الخدري رضي الله عنه ذلك كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أشد حياء من العذراءفي خدرها )
أختى فى الله ......
ان الحياء والايمان صفتان متقارنتان فاجعلى حياؤك زينتك ييسر لك طريقك للجنة
أخى فى الله ....
خذ من رسول الله قدوة لك فى الحياء تزدد علوا وقدرا
ابولؤي
ابولؤي
عضو مشارك
عضو مشارك

وسام التشجيع empty ذكر

عدد المساهمات : 36

نقاط : 7647

تاريخ التسجيل : 06/01/2013

العضو المميز sms منتدى شهد القلوب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الحياء ....ما أجملها من كلمة .. وما احوج بنات هذا الجيل لها  Empty رد: الحياء ....ما أجملها من كلمة .. وما احوج بنات هذا الجيل لها

مُساهمة من طرف لمــLAMYSـــيس في الجمعة 01 فبراير 2013, 11:29 pm

اللباس غير الشرعي أو غير اللائق في المنزل أمام المحارم

تظهر بعض النساء أمام محارمهن على هيئة ليس فيها حياء,فيلبسن الضيق
أو اللباس الخفيف,وهذا اللباس مخالف للباس الشرعي ومخالف لما
ينبغي أن تكون عليه المرأة من الحياء.


اللباس غير الشرعي أو غير اللائق في الأفراح والحفلات
بعض النساء يذهبن إلى الأفراح بلباس غير جائز شرعا إذ تبدو منه بعض العورة التي لايجوز ظهورها إلا أمام الزوج,والأعجب من ذلك أمران :
أولهما:انه قد صار ذلك ساريا بغير نكير في كثير من الأفراح.
ثانيهما:أن المرأة التي لا تلبس مثل تلك الملابس صارت غريبة وربما ضحكت النسوة منها.

اللباس غير الجائز شرعا في الأسواق والطرقات
بعض النسوة يخرجن من بيوتهن إلى الأسواق أو إلى غيرها من الأماكن بحجاب غير مكتمل الشروط
فتخرج بعباءة ضيقة وقد تكون ذات ألوان متعددة تجذب الأنظار, وبعضهن يخرجن
بلا عباءة بل بالقمص القصيرة والسراويل ويكتفين بوضع شيء على رؤوسهن ثم يلقي الشيطان في روعهن أن هذا هو الحجاب.

اتفي الله اختي المسلمة
شكرا ابو لؤي للطرح الراقي




لمــLAMYSـــيس
لمــLAMYSـــيس
عضو ماسي
عضو ماسي

empty empty صاحبة مواضيع مميزة empty
empty empty empty انثى

عدد المساهمات : 2365

نقاط : 15584

تاريخ التسجيل : 22/11/2011

empty sms إن قلت أحبك
قليل ..
مين يوصف المستحيل ..
حبي لك شي خيالي ..
حب ماله مثيل

mms

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى