شهد القلوب


* عزيزي الزائر *
اهلا و سهلا بك
كم اسعدتنا بهذه الزيارة و شرفتنا
و يزيدنا شرف بتسجيلك معنا و تصبح قلب من قلوب
* شهد القلوب *


الصحابي الذي اهتز لة عرش الرحمن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الصحابي الذي اهتز لة عرش الرحمن

مُساهمة من طرف ابومحمد في الجمعة 08 يناير 2010, 1:37 am

سعد بن معاذ

حياة أوقفت لله


صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال:

خيركم من طال عمره وحسن عمله، وشركم من طال عمره وساء عمله }.


ليس العمر بكثرته بل ببركته ، فمن الناس من يعيش ثمانين أو مائة سنة هباء منثوراً،

ليس لهم دور في الحياة ولا في العبادة ولا الدعوة إلى الله إنما هم من سقط المتاع،
أهداف رخيصة وهموم تافهة ،


وبعض المسلمين .. لا دفع ولا نفع




ينشط للفتن مغلاق للخير


ولكن هذا الرجل عاش سبع سنوات في الإسلام،

كانت كافيه ليهتز له عرش الرحمن


إن من علامة كمال العقل علو الهمة، والراضي بالدون دنئ


ومن الصحابة من عاش شهراً واحداً،

ومنهم من مات في نفس اليوم الذي أسلم فيه فدخل الجنة.


هو..عدو لليهود مجاهد صادق، ومقاتل مقدام، صارت شجاعته حديث الركبان،
وأصبحت بطولته مضرب المثل ، ويكفيه شرفاً وفخراً،
وحسبه ثناءً ومدحاً أن عرش الرحمن اهتز له لما مات،

وليس بعد ذلك فخر ومجد


إسلام سيد المدينة


أرسل صلى الله عليه وسلم إلى المدينة مصعب بن عمير

يدعوأهلها إلى لا إله إلا الله وما إن سمع به سيد المدينة

سعد بن معاذ، قيل له: رجل من مكة أتى يغير دين ، فغضب سعد رضي الله عنه،

وأخذ حربته وأراد شيئاً والله يريد شيئاً آخر؛

والله غالب على أمره.


أخذ حربته والسم عليها ، ورأى مصعب فى وجهه الشر فما كان منه إلا أن قال:

أيها الرجل! لا تعجل.

اسمع مني فإن كنت قلت حقاً؛ فأنصت للحق،

وإن كنت قلت باطلاً؛ فعليك بي!


وكان العرب عقلاء حكماء وهذا سيد الأوس


فركز سعد الحربة، ثم جلس مصعب يتحدث عن لا إله إلا الله
وعن رسالة الرسول صلى الله عليه وسلم

ويقرأ القرآن، فدخل الإيمان مباشرة كالنور وكالبشرى إلى قلب


سعد بن معاذ رضي الله عنه،


فلما قال: لا إله إلا الله،
قال: اذهب فاغتسل، فذهب فاغتسل، ودب الإسلام في عروقه،
وانتفض جسمه فخرجت كل ذرة من ذرات الشرك والوثنية والكفر والفجور.


عمره ثلاثون سنة يوم أسلم،



طاقة إيمانية عالية

ليست السعادة في السكون ولا الخمول ولا القعود

وهب حياته لله وكيف لا والله تعالى يقول

{قل إن صلاتى ونسكى ومحياى ومماتى لله رب العالمين}



وقف حياته لله فكان شعاره

لا يعرف تلك السلبية التى يعيشها كثير من المسلمين،



إعلان عام ولا مجاملة لأحد!
ذهب إلى قبيلته. قال: اجتمعوا لي رجالاً ونساءً، ولا يدرون ما الخبر،

وهو السيد المطاع والأمير المقدم رضي الله عنه؛ اجتمعوا رجالاً ونساءً.



قال: كيف أنا فيكم؟

فقالوا: أفضلنا وسيدنا وأصدقنا وأكرمنا وأشجعنا.

قال: فإن كلام رجالكم وكلام نسائكم عليَّ حرام حتى

تؤمنوا بالله وحده وبرسول الله صلى الله عليه وسلم.

لا مكان عنده لتمييع الدين، أوتمييع الولاء والبراء،

فسمعوا الخبر فقاموا، قالوا: نشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله،

قالوها رجالاً ونساءً، فصاروا في كفة حسناته وفي ميزان بركاته رضي الله عنه وأرضاه.




موقف سعد بن معاذ في غزوة بدر


حضر صلى الله عليه وسلم بدراً واستعرض الجيش، وقد أخبره الله ووعده إحدى الطائفتين،

لكن الواحد الأحد يريد شيئاً آخر، يريد أن يستخلص شهداء، يريد أن يصاول الإسلام،

يريد الصراع العالمي ليظهر الصادق من الكاذب ،


أما الإيمان السلبى الميت الذي تعيشه الأمة الآن فليس من الدين.



وإذا بالطائفة الثانية ذات الشوكة ألف من كفار مكة مدججين بالسلاح، وإذا هم بالوادي،

مفاجأة غير متوقعةوكان مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثمائة وبضعة عشر،

فقام صلى الله عليه وسلم يستشير الناس، يريد صلى الله عليه وسلم الأنصار،

فالمهاجرون مضمونون وورقة رابحة، شيك مسدد مدفوع القيمة من قبل.


فوقف المقداد بن عمرو رضي الله عنه وقال: يا رسول الله! صل حبل من شئت،

واقطع حبل من شئت، وأعط من شئت، وامنع من شئت،

وحارب من شئت، وسالم من شئت،

والله! لا نقول لك كما قال بنو إسرائيل لموسى:


فَاذْهَبْ أَنْتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ [المائدة:24]



لكن نقول لك: اذهب أنت وربك فقاتلا إنا معكما مقاتلون؛
فتهلل وجه النبي صلى الله عليه وسلم ودعا له.


فالتفت إلى الأنصار، ولا يتكلم في الأنصار إلا سعد الشاب، صاحب الثلاثين سنة،



قال: يا رسول الله كأنك تريدنا؟ قال: نعم.


فقال: يا رسول الله لقد صدقناك وآمنا بك، وعلمنا أن ما جئت به حق، يا رسول الله!
اذهب إلى ما أمرك الله به، والذي نفسي بيده لو

استعرضت بنا البحر وخضته لخضناه معك ما تخلف

منا رجل واحد، يا رسول الله!

إنا لصبر في الحرب، صدق في اللقاء،

وعسى الله أن يريك منا ما تقر به عينك.


فسر النبى صلى الله عليه وسلم ودعا له. وكان النصر للمؤمنين




اليهود يطلبون حكم سعد !!!

ما تذكروا إلا صديقاً واحداً كان حليفاً لهم في الجاهلية،

إنه سعد بن معاذ ، كان يبايعهم ويشاريهم، لديهم

اتفاقيات ينصرونه في الجاهلية وينصرهم هو وبني عبد

الأشهل والأوس قالوا: لا ننزل إلا على حكم سعد بن معاذ ،


قال عليه الصلاة والسلام:
ترضون بحكم سعد بن معاذ ؟ قالوا: لا ننزل إلا على

حكم سعد بن معاذ ، قال صلى الله عليه وسلم: عليَّ بـسعد بن معاذ .



فذهبوا إلى سعد بن معاذ وهو مجروح في المسجد، فوطَّئوا


له الحمار وأركبوه، وأقبل رجلاه تخطان في الأرض كان


طويلاً كالحصن، فلما وصل قال صلى الله عليه وسلم:


{قوموا إلى سيدكم فأنزلوه }


وهنا نتعلم أن ننزل الناس منازلهم


فصاحب الجهاد، والعالم وطالب العلم والداعية،

والسلطان المقسط العادل يحترم، والشيخ الكبير والزاهد

والعابد يوقر وينزل منزلته



سعد بن معاذ يصدر حكمه في اليهود

لا أبطل من الباطل إلا السكوت عليه، والساكت عن الحق شيطان أخرس،

كما أن المتكلم بالباطل شيطان ناطق،


فنزل سعد بن معاذ في الخيمة، وأخبره صلى الله عليه وسلم أنهم يريدون حكمه،

فمن إجلاله للرسول صلى الله عليه وسلم وتعظيمه له

وتوقيره قال: أيرضى من في هذه الناحية بحكمي؟


ناحية الرسول صلى الله عليه وسلم، فقال الرسول صلى الله عليه وسلم: أرضى.

ولم يقل هو محمد صلى الله عليه وسلم ولا يا رسول الله، إجلالاً:

ثم قال: وترضون بحكمي؟ -أي: اليهود- قالوا: نرضى بحكمك.

قال: رأيي فيهم يا رسول الله! أن تقتل مقاتلتهم وأن تسبى ذراريهم، وأن تقسم أموالهم.

فقال صلى الله عليه وسلم،:
{والذي نفسي بيده! لقد حكمت فيهم بحكم الله من فوق سبع سموات }.


صدق الله.. فصدقه الله


ويتحرى سعد موعود الله، يطلب الشهادة، وصح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال:

{من طلب الشهادة بصدق بلغه الله منازل الشهداء وإن مات على فراشه }




رجع سعد بن معاذ إلى الخيمة ينتظر الوفاة، وأخذ عليه الصلاة والسلام
يكرر زيارته له ويجلس معه، وفي يوم من الأيام

رفع سعد يديه إلى الواحد الأحد

فقام سعد يدعو:
اللهم إن كنت أبقيت بين رسولك صلى الله عليه وسلم

وبين قريش حرباً فأبقني لها، وإن كنت أنهيت الحرب بين

رسولك صلى الله عليه وسلم وبين قريش فاقبضني إليك.

فلما انتهى من الدعاء حتى انفجر الجرح !!

ليموت كما تمنى شهيدا !!

تقول عائشة رضى الله عنها:

والله الذي لا إله إلا هو،

إنني كنت أعرف بكاء الرسول صلى الله عليه وسلم
من بكاء أبي بكر من بكاء عمر على سعد .


{لقد اهتز عرش الرحمن اليوم لموت سعد بن معاذ }

إنها أول كلمة للرسول صلى الله عليه وسلم يقول للناس وللعالم وللدنيا،

"لقد اهتز عرش الرحمن اليوم لموت سعد بن معاذ

الدنيا بكت،و الصحابة بكوا، ،

لكن أعظم من ذلك أن عرش الواحد الأحد الرحمن

الديان المنان القهار الغفار الجبار جل في عليائه،

الذي ما السموات السبع بالنسبة لعرشه إلا كحلقة فى فلاة

هذا العرش العظيم الضخم يهتز لموت سعد

قال أهل العلم: وذلك فرحاً، ويا لها من خاتمة عظيمة!

ويا له من مرد طيب! ويا له من منقلب حسن عند الله!

إذ اهتز عرش الله لموت هذا الإمام العلم.



العيش عيش الآخرة


أتى وفد من بلاد فارس بجبة لكسرى من حرير مخلوطة

بألوان -وتصور ملك فارس ماذا يلبس- فلما رآها

الصحابة تبرق مع الشمس، وكادت تعمي أبصارهم،

فأخذوا يمسحونها بأيديهم ويلمسونها بأصابعهم، فيقول عليه الصلاة والسلام:


{أتعجبون من هذه؟ والذي نفسي بيده! لمناديل سعد بن معاذ خير من هذه في الجنة }

المناديل فقط -مناديل العرق- فكيف النعيم؟
كيف الدور؟
كيف القصور؟
كيف المنقلب؟
كيف النظر إلى وجه الباري سبحانه وتعالى؟
كيف الخيام؟
كيف الحور العين والطعام والشراب واللباس والعز والمجد والملك الكبير؟

المناديل فقط خير من جبة كسرى التي شريت بالآلاف المؤلفة من الدنانير. فهذا شيء من طرف النعيم في الجنة.


لمن أوقفنا حياتنا؟

سؤال من أعماق أزمتنا

حالنا اليوم أول من نام وآخر من استيقظ،

حالنا اليوم كحال اليتيم الضائع الجائع؛ إذا لم يسع لنفسه مات


تأمل قوله واجعلنا للمتقين اماما لم يقل سبحانه واجعلنا من المتقين ولكنها تربية على الهمة العالية والعزيمة الصادقة.


متى يستيقظ الأخيار ؟
متى يتحرك الصالحون ؟
متى يستيقظ المسلمون ؟
أليس في قلوبنا غيرة؟
أليس فينا حياة؟


متى نشعر بالتحدي وأعداء الله عز وجل يشمتون بهذه العقيدة ليل نهار؟















ابومحمد
نائب المدير العام
نائب المدير العام

empty التكريم الاداري وسام التواصل empty
عدد المساهمات : 3333

نقاط : 20378

تاريخ التسجيل : 08/09/2009

الموقع الموقع : شهد القلوب

empty sms منتدى شهد القلوب
mms

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الصحابي الذي اهتز لة عرش الرحمن

مُساهمة من طرف My heart في الجمعة 08 يناير 2010, 3:29 pm

بـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارك الله فيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــك

رجالا لا تلهيهم تجارة و لا بيع عن ذكر الله

جـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــزاك الله خيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرا

My heart
عضو مميز
عضو مميز

empty افضل عضو 2011 empty انثى

العقرب عدد المساهمات : 145

نقاط : 8482

تاريخ التسجيل : 09/12/2009

العمر : 31
sms منتدى شهد القلوب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى