شهد القلوب


* عزيزي الزائر *
اهلا و سهلا بك
كم اسعدتنا بهذه الزيارة و شرفتنا
و يزيدنا شرف بتسجيلك معنا و تصبح قلب من قلوب
* شهد القلوب *


قصة حياة الاسطورة احمد ذكي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصة حياة الاسطورة احمد ذكي

مُساهمة من طرف ابومحمد في الإثنين 18 أكتوبر 2010, 10:48 am






اسمه بالكامل

احمد زكى عبد الرحمن،

تاريخ الميلاد :

18 / 11 / 1949 – الشـــرقــيــة



نشأة أحمد زكي وبدايته مع الفن

النجم الأسمر أحمد زكي ، يستحق بجدارة لقب نجم الثمانينات ، بل ونجم مستقبل السينما المصرية أيضاً . فنحن أمام فنان مجتهد جداً ، يهتم كثيراً بالكيف على حساب الكم ، يلفت الأنظار مع كل دور جديد يقدمه ، وأعماله تشهد له بذلك ، منذ أول بطولة له في فيلم شفيقة ومتولي وحتى الآن ، مروراً بأفلام إسكندرية ليه ، الباطنية ، طائر على الطريق ، العوامة 70 ، عيون لاتنام ، النمر الأسود ، موعد على العشاء ، البريء ، زوجة رجل مهم ، والعديد من الأفلام التي حققت نجاحات كبيرة على مستوى الجماهير والنقاد على السواء .
طريق صعب ، ومليء بالإحباطات والنجاحات ، هذا الذي قطعه أحمد زكي حتى يصل الى ما وصل إليه من شهرة وإحترام جماهيري منقطع النظير ، جعله يتربع على قمة النجومية . حصد العديد من الجوائز المحلية والدولية ، وإحتكر جوائز أفضل ممثل مصري لعدة أعوام متلاحقة .




موت الاب وزواج الام

ام الفتي الاسمر احمد زكي ( الحاجه رتيبه )

ولد أحمد زكي عام 1949 بالزقازيق (محافظة الشرقية) ، وأهل هذه المحافظة مشهورون بالكرم الزائد، حتى قيل عنهم بأنهم عزموا القطار . وأحمد زكي ( شرقاوي) وهو يذوب رقة وخجلاً . يحدث المرأة فلا يتطلع لعينيها أو لوجهها . ويحدث الرجال الكبار بإحترام شديد ، ويعامل أقرانه بمودة متناهية ، ويكفي أن تلقاه مرة واحدة حتى ترفض كل دعاوي الغرور التي تلتصق به ، وترد السهام التي يطلقونها عليه الى صدور مطلقيها ، وتصيح بأن أحمد زكي فتى نقي بريء .
مات والده وهو في عامه الأول ، وتزوجت والدته بعد رحيل الوالد مباشرة .. فتعلقت بأهداله كلمة يتيم ، وتغلغلت في كل تفاصيل عينيه ، فعاش حتى الآن في سكون مستمر ، يتفرج على ما يدور حوله دون أن يشارك فيه . ولهذا أصبح التأمل مغروساً في وجدانه بعمق ، حتى أصبح خاصية تلازمه في كل أطوار حياته .




هروب احمد زكي من منزل العائلة

وعندما أراد أحمد زكي أن يهرب من وحدته بأية طريقة ، بل أراد أن يهرب من حزن عينيه حين كره كلمة يتيم ، كان يهرب الى بيوت الأصدقاء ليحاول أن يضحك ، وكانت قدماه تتآكلان وهما تأكلان أرصفة الشوارع ، حتى ظن الطفل الطري العود أنه كبر قبل الأوان . والذي ساهم في تكبير الطفل أكثر ، هذا الصدام المتواصل بينه وبين العالم الخارجي ، لم يضحك بما فيه الكفاية ، ولم يبك بما فيه الكفاية .. ولكنه صمت بما فيه الكفاية . وحين أراد أن يهرب الى الكلام ، وجد في المسرح متنفسه ، فالتحق بعالمه يوم كان يكمل دراسته الثانوية ، ولحسن حظه بأن ناظر المدرسة كان يهوى التمثيل . أما أحمد زكي فصار في فترة وجيزة هاوياً للتمثيل والإخراج المسرحي على مستوى طلاب المدارس .

وهذا معناه بأن أحمد زكي قد اكتشف الفن في أعماقه مبكراً ، فكان رئيس فريق التمثيل في مدرسته الإبتدائية ، ومدرسته الإعدادية ، ثم مدرسة الزقازيق الثانوية . وهكذا تحدد طريقه الى المعهد العالي للفنون المسرحية ، الذي تخرج منه عام 1973 من قسم التمثيل بتقدير ممتاز ، وهو نفس التقدير الذي حصل عليه في كل سنوات الدراسة .





الزبون القديم لمقاعد الدرجة الثالثة في دور السينما

لقد لمس أحمد زكي قلوب الناس وسط عاصفة من الضحك .. كان هذا خلال المسرحية الأولى التي واجه الجمهور بها ، وهي مسرحية مدرسة المشاغبين . فمن حوله ملوك الضحك : عادل إمام ، سعيد صالح ، يونس شلبي ، حسن مصطفى ، عبد الله فرغلي .. وهو التلميذ الغلبان الذي يعطف عليه ناظر المدرسة . وقد كتب عنه النقاد بأنه كان الدمعة في جنة الضحك في هذه المسرحية .

إن أحمد زكي ، الزبون القديم لمقاعد الدرجة الثالثة في دور السينما والمسارح المصرية ، لفت الأنظار إاليه بشدة عندما قام بدور الطالب الفقير الجاد في مسرحية مدرسة المشاغبين الكوميدية الذي يتصدق عليه ناظر المدرسة بملابسه القديمة و الحاله المزرية له.




وهنا بدأت الحرب عليه ، وذلك للحد من خطورته

بعد ذلك تنقل من المسرح الى التليفزيون الى السينما ، وكانت له جولات وصولات في الساحات الثلاث ، ولفت الأنظار إليه بكل دور يقوم به .. وترجمت هذه الأعمال المتفوقة الى جوائز ، وهنا بدأت الحرب عليه ، وذلك للحد من خطورته . ومصدر الخطر فيه تحدد في ثلاثة مواقف سينمائية وتليفزيونية :

الموقف الأول حين قام بدور البطولة في مسلسل الأيام ، فقد قام بدور طه حسين ، وعندما أجرى النقاد مقارنة بينه وبين محمود ياسين ، الذي قام بنفس الدور في السينما . وحين تجري المقارنة بين من مثل مائة فيلم ، وبين من مثل خمسة أفلام ومسلسل ، فمعنى هذا أن أحمد زكي قفز الى مكانة لم يسبقه اليها أحد !

والموقف الثاني برز حين قام بدور البطولة في فيلم شفيقة ومتولي ، أمام سعاد حسني . ولا يهم ما قيل في الفيلم أو في سعاد حسني ، إنما المهم هو البادرة بحد ذاتها ، والتي هي إصرار سعاد حسني أن يكون أحمد زكي هو بطل الفيلم .


والموقف الثالث كان في دور ثانوي ، هو دوره في فيلم الباطنية ، بين عملاقين سينمائيين هما فريد شوقي ومحمود ياسين ، حيث أن الجوائز إنهالت على أحمد زكي وحده ، وهي شهادة من لجان محايدة على أنه ، ورغم وجود العملاقين ، قد ترك بصماته في نفوس أعضاء لجان التحكيم .

بعدها جاء فيلم طائر على الطريق ، وجاءت معه الجائزة الأولى .. وهكذا وجد أحمد زكي لنفسه مكاناً في الصف الأول ، أو بمعنى أصح حفر لنفسه بأظافره طريقاً الى الصف الأول !! وقد كان عام 1982 ، هو الإنطلاقة الحقيقية لهذا الفنان الأسمر . أما في عام 1983 ، وخلافاً لكل التوقعات ، فقد رأينا أحمد زكي منسحباً عن الأضواء والسينما بنسبة ملحوظة ، ليعود في العام 1984 أكثر حيوية ونشاطاً . ومن العجيب أن هذا الشاب الريفي ، البعيد الوسامة ، جاء الى عاصمة السينما العربية ، مفتوناً برشدي أباظة ، المعروف بوسامته .
والحديث عن هذا النجم الكبير وعن مشواره الفني ، لا يمكن إلا أن يكون في صالحه . لذلك سندعه هو يتحدث عن نفسه ، عن حياته الشخصية ، عن بداياته مع الفن والوسط الفني ، عن ما يختلج في دواخله .







احمد زكي يتكلم عن نفسة

جئت الى القاهرة وأنا في العشرين :

المعهد ، الطموح والمعاناة والوسط الفني وصعوبة التجانس معه ، عندما تكون قد قضيت حياتك في الزقازيق مع أناس بسطاء بلا عقد عظمة ولا هستيريا شهرة . ثم الأفلام والوعود والآلام والأحلام .... وفجأة ، يوم عيد ميلادي الثلاثين ، نظرت الى السنين التي مرت وقلت : أنا سرقت .. نشلوا مني عشر سنين . عندما يكبر الواحد يتيماً تختلط الأشياء في نفسه .. الإبتسامة بالحزن والحزن بالضحك والضحك بالدموع ! أنا إنسان سريع البكاء ، لا أبتسم ، لا أمزح . صحيح آخذ كتاب ليلة القدر لمصطفى أمين ، أقرأ فيه وأبكي .... أدخل الى السينما وأجلس لأشاهد ميلودراما درجة ثالثة فأجد دموعي تسيل وأبكي ، عندما أخرج من العرض وآخذ في تحليل الفيلم ، قد أجده سخيفاً وأضحك من نفسي ، لكني أمام المآسي أبكي بشكل غير طبيعي ، أو ربما هذا هو الطبيعي ، ومن لا يبكي هو في النهاية إنسان يحبس أحاسيسه ويكبتها .

المثقفون يستعملون كلمة إكتئاب


ربما أنا مكتئب ، أعتقد أنني شديد التشاؤم شديد التفاؤل . أنزل الى أعماق اليأس ، وتحت أعثر على أشعة ساطعة للأمل . لدي صديق ، عالم نفساني ، ساعدني كثيراً (في السنوات الأخيرة) ويؤكد أن هذا كله يعود الى الطفولة اليتيمة ، أيام كان هناك ولد يود أن يحنو عليه أحد ويسأله ما بك .

في العاشرة كنت وكأنني في العشرين ..


في العشرين شعرت بأنني في الأربعين . عشت دائماً أكبر من سني .. وفجأة ، يوم عيد ميلادي الثلاثين . أدركت أن طفولتي وشبابي نشلا .. حياتي ميلودراما كأنها من أفلام حسن الإمام . والدي توفي وأنا في السنة الأولى . أتى بي ولم يكن في الدنيا سوى هو وأنا ، وهاهو يتركني ويموت . أمي كانت فلاحة صبية ، لا يجوز أن تظل عزباء ، فزوجوها وعاشت مع زوجها ، وكبرت أنا في بيوت العائلة ، بلا أخوة . ورأيت أمي للمرة الأولى وأنا في السابعة .. ذات يوم جاءت الى البيت إمرأة حزينة جداً ، ورأيتها تنظر اليّ بعينين حزينتين ، ثم قبلتني دون أن تتكلم ورحلت . شعرت بإحتواء غريب . هذه النظرة الى الآن تصحبني ، حتى اليوم عندما تنظر اليّ أمي فالنظرة الحزينة ذاتها تنظر . في السابعة من عمري أدركت أنني لا أعرف كلمة أب وأم ، والى اليوم عندما تمر في حوار مسلسل أو فيلم كلمة بابا أو ماما ، أشعر بحرج ويستعصي عليّ نطق الكلمة .

عندما كنت طالباً في مدرسة الزقازيق الثانوية ، كنت منطويا جداً لكن الأشياء تنطبع في ذهني بطريقة عجيبة :

تصرفات الناس ، إبتساماتهم ، سكوتهم . من ركني المنزوي ، كنت أراقب العالم وتراكمت في داخلي الأحاسيس وشعرت بحاجة لكي أصرخ ، لكي أخرج ما في داخلي . وكان التمثيل هو المنفذ ، ففي داخلي دوامات من القلق لاتزال تلاحقني ، فأصبح المسرح بيتي . رأيت الناس تهتم بي وتحيطني بالحب ، فقررت أن هذا هو مجالي الطبيعي .
بعد ذلك بفترة إشتركت في مهرجان المدارس الثانوية ونلت جائزة أفضل ممثل على مستوى مدارس الجمهورية . حينها سمعت أكثر من شخص يهمس : الولد ده إذا أتى القاهرة ، يمكنه الدخول الى معهد التمثيل . والقاهرة بالنسبة اليّ كانت مثل الحجاز ، في الناحية الأخرى من العالم . السنوات الأولى في العاصمة .. يالها من سنوات صعبة ومثيرة في الوقت ذاته . من يوم ما أتيت الى القاهرة أعتبر أنني أجدت مرتين .. في إمتحان الدخول الى المعهد ويوم التخرج .

ويواصل أحمد زكي .. ويقول :

ثلاثة أرباع طاقتي كانت تهدر في تفكيري بكيف أتعامل مع الناس

والربع الباقي للفن . أصعب من العمل على الخشبة الساعات التي تقضيها في الكواليس . كم من مرة شعرت بأنني مقهور ، صغير ، معقد بعدم تمكني من التفاهم مع الناس . وسط غريب ، الوسط الفني المصري .. مشحون بالكثير من النفاق والخوف والقلق .. أشاهد الناس تسلم على بعضها بحرارة ، وأول ما يدير أحدهم ظهره تنهال عليه الشتائم ويقذف بالنميمة . مع الوقت والتجارب ، أدركت أن الناس في النهاية ليست بيضاء وسوداء ، إنما هناك المخطط والمنقط والمرقط والأخضر والأحمر والأصفر .. أشكال وألوان .


أنا لا أجيد الفلسفة ولا العلوم العويصة

.. أنا رجل بسيط جداً لديه أحاسيس يريد التعبير عنها .. لست رجل مذهب سياسي ولا غيره ، أنا إنسان ممثل يبحث عن وسائل للتعبير عن الإنسان . الإنسان في هذا العصر يعيش وسط عواصف من الماديات الجنونية ، والسينما في بلادنا تظل تتطرق إليه بسطحية .

هدفي هو إبن آدم

تشريحه ، السير ورائه ، ملاحقته ، الكشف عما وراء الكلمات ، ماهو خلف الحوار المباشر . الإنسان ومتناقضاته ، أي إنسان ، إذا حلل بعمق يشبهني ويشبهك ويشبه غيرنا .. المعاناة هي واحدة .. الطبقات والثقافات عناصر مهمة ، لكن الجوهر واحد . الجنون موحد .. حروب وأسلحة وألم وخوف ودمار ، كتلة غربية وكتلة شرقية ، العالم كله غارق في العنف نفسه والقلق ذاته . والإنسان هو المطحون . ليس هناك ثورة حقيقية في أي مكان من العالم .. هناك غباء عام وإنسان مطحون .

الشخصيات التي أديتها في السينما حزينة، ظريفة، محبطة، حالمة، متأملة..


تعاطفت مع كل الأدوار، غير أنني أعتز بشخصية إسماعيل في فيلم عيون لاتنام، فيها أربع نقلات في الإحساس .. في البداية الولد عدواني جداً كريه جداً ،، وساعة يشعر بالحب يصبح طفلاً .. الطفولة تجتاح نظرته الى العالم والى الآخرين .. لأول مرة الحب ، وهاهو يبتسم كما الأطفال ، ثم يعود يتوحش من أجل المال ، ثم يحاول التبرئة ، ثم يفقد صوابه .. كلها نقلات تقتضي عناية خاصة بالأداء . في عيون لاتنام جملة أتعبتني جداً ، جعلتني أحوم في الديكور وأحرق علبة سجائر بأكملها .. مديحة كامل تسأل: إنت بتحبني يا إسماعيل ؟فكيف يجيب هذا الولد الميكانيكي الذي يجهل معنى الحب ، وأي شيء عنه ؟ يجيبها : أنا ما عرفش إيه هو الحب ، لكن إذا كان الحب هو أني أكون عايز أشوفك بإستمرار ، ولما بشوفك ما يبقاش فيه غيرك في الدنيا ، وعايزك ليّه أنا بس .. يبقى بحبك . سطران ورحت أدور حول الديكور خمس مرات عشر .. لحظة يبوح إبن آدم بحبه ، لحظة نقية جداً ، لابد أن تطلع من القلب .. إذا لم تكن من القلب فلن تصل .. واحد ميكانيكي يعبر عن الحب ، ليس توفيق الحكيم وليس طالباً في الجامعة ، وإنما ميكانيكي يعيش لحظة حب .. هذه اللحظة أصعب لقطة في الفيلم .






يتبع



















ابومحمد
نائب المدير العام
نائب المدير العام

empty التكريم الاداري وسام التواصل empty
عدد المساهمات: 3333

نقاط: 17822

تاريخ التسجيل: 08/09/2009

الموقع الموقع: شهد القلوب

empty sms منتدى شهد القلوب
mms

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة حياة الاسطورة احمد ذكي

مُساهمة من طرف ابومحمد في الإثنين 18 أكتوبر 2010, 10:52 am




تألق أحمد زكي في شخصيات من الطبقة الفقيرة



على الشاشة ، تألق أحمد زكي في شخصيات من الطبقة الفقيرة ، البعيدة عن شخصية الأفندي التركي ، وراح في كل مرة يقدم وجهاً أكثر صدقاً للمصري الأصيل ، وإحتفظ بميزة التعبير عن الإنسان ذي المرجع الشعبي .. يفسر أحمد زكي ذلك القول : تغيرت السينما كثيراً عما كانت عليه وزادت الشخصيات تعقيداً . السينما الواقعية اليوم ليست تلك التي تنزل فيها الكاميرا الى الشارع فقط ، بل أيضاً تلك التي تتحدث عن إنسان الحاضر بكل مشاكله وأفكاره ودواخله .

كما يرى أحمد زكي بأن التركيبة الشخصية إختلفت بإختلاف الأدوار التي أداها : صحيح لعبت دور صعلوك أو هامشي في أفلام أحلام هند وكاميليا و طائر على الطريق و كابوريا ، لكن كل دور ذا شخصية مختلفة . شخصيات اليوم غالباً رمادية ، ليست بيضاء وليست سوداء .. ليست خيرة تماماً وليست شريرة تماماً ، وما على الممثل سوى ملاحظة الحياة التي من حوله حتى يفهم أن عليه أن يجهد ويجتهد كثيراً في سبيل فهم هذه الحال .




يرفض أن يقوم عنه دوبلير أو البديل بالأدوار ذات الطبيعة الخطرة

والواقع أن أحمد زكي عرف كيف ينتقل من دور الى آخر حتى لو لم تكن هناك قواسم أساسية مشتركة بينها . فهو الفلاح الساذج في فيلم البريء ، ومقتنص الفرص الهائم على وجهه في فيلم أحلام هند وكاميليا ، وإبن الحي الذي قد يهوى إنما يحجم ويخجل في فيلم كابوريا ، كما هو ضابط الإستخبارات القاسي الذي يفهم حب الوطن على طريقته فقط في فيلم زوجة رجل مهم . والثابت المؤكد هنا قدرة أحمد زكي على تقديم أداء طوعي ومقنع في كل هذه الحالات المختلفة ، مقدرة يعتقد أنها ناتجة عن إهتمامه منذ الصغر بالملاحظة وحب التعبير . حيث يقول : إختزنت الكثير من الأحاسيس والرغبات الكامنة في التعبير عما أشعر به ، لذلك تراني حتى الآن لا أهتم بالمدة التي ستظهر فيها الشخصية على الشاشة ، بل بالشخصية نفسها إذا إستطاعت إثارتي ووجدت فيها فرصة جديدة للتعبير عما بداخلي
يرفض أن يقوم عنه دوبلير أو البديل بالأدوار ذات الطبيعة الخطرة ، ويقول أنه في فيلم عيون لا تنام حمل أنبوبة غاز مشتعلة ، وألقى بنفسه من سيارة مسرعة في فيلم طائر على الطريق ، وأكل علقة ساخنة حقيقية في فيلم العوامة 70 . ويعتقد أحمد زكي بأن عدم إستخدام البديل يعطي الفنان قدرة وتدريباً أكثر ، وقد حمله هذا الإعتقاد على أن ينام في ثلاجة الموتى بعد أن أسلم نفسه للماكيير الذي كسا أو دهن وجهه بزرقة الموت والجروح الدامية كما إقتضى دوره في فيلم موعد على العشاء . وقد بقى في الثلاجة الى أن دخلت عليه بطلة الفيلم سعاد حسني لتكشف عن وجهه وتتعرف عليه بعد أن صدمه زوجها السابق بسيارته . وقد أعيد تصوير المشهد ، الذي إستلزم إقفال الثلاجةعلى أحمد زكي ، عدة مرات حتى لا تأتي اللقطة التي لا تستغرق أكثر من بضع ثوان من وقت الفيلم مقنعة للمتفرج . يقول عن تجربته داخل الثلاجة : أحسست بأن أعصابي كلها تنسحب وكأنما توقفت دقات قلبي وأنا أحاول تمثيل لقطة الموت .. وقد ضغطت على قدمي بشدة لأنبه أعصابي وأنذرها .




إنه حقاً فنان عالمي



وفي فيلم طائر على الطريق أصر على تعلم السباحة ، عندما طلب منه المخرج محمد خان أن يستعين بالبديل في مشهد السباحة ، بإعتباره لا يعرف السباحة ، خصوصاً عندما علم منه بأن التصوير سيبدأ بعد شهر ونصف . فقد إختفى حوالي أسبوعان ، وعندما عاد قال لمحمد خان مازحاً : تحب أعدي المانش !! فرد عليه : إزاي ؟ قال : أنا عازمك على الغداء بجوار حمام السباحة بالنادي الأهلي . وأثناء جلوسهما هناك ، ذهب أحمد زكي الى غرفة الملابس ، وإرتدى المايوه .. ثم حيا المخرج خان .. وقفز في حمام السباحة وقام بعبوره عدة مرات بحركات فنية . وعندما خرج من الماء قال لمحمد خان : لقد ظللت أتدرب هنا 15 يوماً على يد المدرب .
هذا هو أحمد زكي ، الفنان الذي يعاني ويتعذب كثيراً من أجل توصيل الفكرة والرؤية التمثيليلة من خلال شخصياته التي يؤديها .. يهتم كثيراً بتفاصيل الوجه أثناء الأداء ، لذلك فهو يكره التمثيل في الإذاعة . فكل شخصية يؤديها تستنطقه وتحفزه وتتحداه أن يظهر كل ما بداخله من أحاسيس .. وهو كذلك يقبل التحدي وينجح كثيراً في ذلك .. فنان قل أن تجد مثيله وسط هذا الكم الهائل من الممثلين المصريين .. إنه حقاً فنان عالمي .






اهـــم الأعــمــال الـتـليفـزيونيــة :



- الأيـام
- الرجل الذى فـقد ذاكرته مـرتيـن
- الفيلم التليفزيونى انا لا اكذب ولـكنى اتـجمل
- هـــو وهـــى





اهــم الأعـمــال الســينمائـية :



- الــعــمر لـحـــظــة
- ابـناء الصـــمـت
- شــفـيـقة و مــتــولى
- عــيــون لا تــنــام
- وراء الشــمـس
- مــوعــد عـلــى الـعـشاء
- درب الـهوى
- الباطنية
- العـوامة 70
- الاحـتياط واجب
- المـــدمـــن
- الــنــمــر الأسـود
- الـتـخـشــيـبة
- اللـيـلـة الموعودة
- ســعد الـيـتـيم
- الراقـصة والطبال
- الحب فوق هـضـبة الهرم
- احلام هــند و كاميليا
- اربعة فى مهـمة رسـمية
- الـــبــرئ
- الــبيه الـبـواب
- الـبـداية
- الدرجة الـتالـتة
- زوجة رجـل مهم
- البيضة و الحجـر
- شـادر الـسـمك
- ولاد الأيه
- كابوريا
- امرأة واحدة لا تكفى
- اسـتاكوزا
- الأمبراطور
- الـهـروب
- المـخــطـوفة
- مـستر كاراتـيه
- ضد الحكومة
- الراعـى والـنـساء
- الباشـا
- ابو الدهب
- سواق الهانم
- الـرجل الثالث
- حـسن اللول
- ارض الخوف
- نزوة
- ناصر 56
- اضحك الصورة تـطلع حلوة
- هـسـتريا
- معالـى الوزير
- أيام الـسادات
- حـليم




اهــم الأعـمال المـسرحـية :


- هـــاللو شـلــبى
- مدرسة المـشاغـبين
- الـعيال كـبرت
- اولادنا فــى لندن




















يتبع
















ابومحمد
نائب المدير العام
نائب المدير العام

empty التكريم الاداري وسام التواصل empty
عدد المساهمات: 3333

نقاط: 17822

تاريخ التسجيل: 08/09/2009

الموقع الموقع: شهد القلوب

empty sms منتدى شهد القلوب
mms

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة حياة الاسطورة احمد ذكي

مُساهمة من طرف ابومحمد في الإثنين 18 أكتوبر 2010, 10:56 am




رحلة احمد زكي مع المرض



بينما يرقد النجم أحمد زكي في مستشفى دار الفؤاد في مدينة 6 اكتوبر (30 كيلومتراً جنوب غرب القاهرة)، ليعالج من التهاب رئوي حاد، هاتفه الرئيس المصري حسني مبارك للاطمئنان على صحته، وقرر اتمام علاجه في احد المراكز الطبية المتخصصة في الخارج على نفقة الدولة.
وزير الإعلام المصري صفوت الشريف اشار الى ان وزير الصحة والسكان المصري اتصلا بالمراكز الطبية المعنية بحالة النجم، والتي يوصي الاطباء باتمام العلاج فيها، لترتيب سفره، وقد استقر الأمر على احد المصحات الفرنسية
وكان احمد زكي اصيب قبل اسبوعين تقريباً بالتهاب رئوي حاد، تلقى في بدايته علاجاً في منزله، وسرعان ما نقل الى مستشفى دار الفؤاد لتلقي علاج مكثف لحالته.
تقارير المستشفى كشفت عن اجراء عدة عمليات (بذل مياة) على الرئة في الأيام الأخيرة، واكدت ضرورة استكمال باقي حلقات العلاج في مصحات متخصصة.
الفنان المصري تلقى سيلاً من الاتصالات من كبار المسؤولين المصريين وجمهوره والاصدقاء للاطمئنان عليه, ويذكر ان الرئيس المصري قد منح من قبل الفنان احمد زكي وسام الفنون والاداب من الطبقة الأولى لتكريمه عن مسيرته الفنية، وخاصة قيامه بأداء ادوار وطنية، في فيلميه ناصر 56 وأيام السادات





قدم وزير الصحة المصري محمد عوض تاج الدين إلى الرئيس محمد حسني مبارك تقريرا عن الحالة الصحية للفنان أحمد زكي الذي أجري له فحص بالمنظار على الشعب الهوائية بباريس على خلفية إصابته بمرض في الرئة.
وأعلن الوزير تاج الدين أنه يتابع حالة الفنان أولا بأول وبصفة مستمرة من وقبل سفره إلى باريس للعلاج بقرار من الرئيس محمد حسني مبارك‏، وصرح بأن الرئيس مبارك يتابع الإجراءات والفحوصات الطبية التي أجريت للفنان أحمد زكي بباريس تقديرا منه للفن المصري ولهذا الفنان المتميز‏.‏
وأضاف تاج الدين، أن الفحوصات التي أجريت للفنان في باريس قد أكدت ضرورة إجراء منظار على الشعب الهوائية للرئة وتم أخذ عينات من نسيج الشعب والرئة للفحص الباثولوجي وعلى ضوء نتائج هذه التحاليل الباثولوجية مع نتائج التحاليل السابقة تم تحديد خطط العلاج لحالته ومدة هذا العلاج‏.‏
وأضاف وزير الصحة أنه نتيجة لوجود المرض في الرئة والغشاء البلوري حدث انسكاب بللوري وتم بذل هذه الكمية من السائل البلوري وذلك بتركيب أنبوبة صدرية‏.
يشار هنا إلى أن أحمد زكي كان قد قدم شخصية الرئيس جمال عبد الناصر وشخصية الرئيس محمد أنور السادات في أفلامه وكانت هناك تقارير كثيرة تؤكد تحضيره لفيلم جديد عن الرئيس حسني مبارك





وافق الأطباء الذين يشرفون على علاج النجم أحمد زكي في مستشفى دار الفؤاد في القاهرة على طلبه دخول الأستوديو لبدء تصوير فيلم "رسائل البحر"،مع تأكيدهم على بقائه تحت ملاحظتهم طوال فترة العلاج، حسب صحيفة الشرق الأوسط.
وكان المنتج الفني للفيلم حسين القلا في زيارة لأحمد زكي في مستشفاه، حيث أعرب له زكي عن رغبته في البدء بتصوير الفيلم في أقرب وقت. وأعلن القلا انه سينتهي من إعداد كل التفاصيل ليبدأ العمل فورا، مؤكدا أن أحمد زكي يقضي وقته في المستشفى بين الاسترخاء وبين قراءة سيناريو الفيلم.
"رسائل بحر" عن قصة وسيناريو وحوار وإخراج داود عبد السيد ومن المنتظر أن تشارك في بطولته نانسي عجرم ، التي لم تؤكد أو تنفي مشاركتها بعد.
مرض النجم كان قد أحدث ارتباكا شديدا لدى عدد من المنتجين وصانعي الأفلام حيث كان من المقرر أن يبدأ احمد زكي في تمثيل فيلمين آخرين الى جانب "رسائل البحر" ، وهما "من ضهر راجل" تأليف وإخراج أحمد ماهر في أول تجربه له في الأفلام الروائية، بالإضافة الى فيلم ثالث مع المخرج رأفت الميهي من تأليفه وإخراجه وانتاجه.
هذا وقد تمسكت المنتجة ناهد فريد شوقي بأحمد زكي بطلا لفيلمها من ضهر راجل، مؤكدة أنها لن تنتج الفيلم الا اذا قبله أحمد زكي، كما رفض المنتج عماد أديب مقترحات داود لاستبدال أحمد زكي، وطالب باسترداد العربون مؤكدا أنه لن ينتج الفيلم بممثل أخر غير أحمد زكي!
يذكر أن الفنان يغادر مستشفي دار الفؤاد اليوم عقب فحصه علي أن يعود للمستشفي السبت القادم لتناول الجرعة الثانية من العلاج الكيميائي




هدد رئيس الفريق المعالج للنجم احمد زكي الدكتور حسن البنا بالانسحاب من المهمة العلاجية للنجم التي بدأها منذ أكثر من ثلاثة أشهر ، وذلك عقب الهجوم الذي شنه الصحفي إبراهيم سعدة رئيس مجلس ادارة ورئيس تحرير أخبار اليوم ضد الفريق الطبي، والذي أكد فيه أن الفريق الطبي المعالج لأحمد زكي يبحث عن الشهرة والحصول علي دعاية مجانية من خلال إطلاق التصريحات المجانية حول الحالة الصحية للفنان المريض بالإضافة للاهتمام بالظهور في الفضائيات على الدوام لتحقيق نفس الهدف
ويرى المحيطون بالفنان أحمد زكى ان سفر الطبيب المعالج له د. ياسر عبد القادر الي باريس لمقابلة الطبيب الفرنسي د . شيفالييه لمناقشته حول الحالة التي ألمتبالنجم الأسمر و الأسلوب الأمثل لعلاجها ما هو الا هروب من الطبيب المصري لانه تأكد من تدهور حالة الفنان احمد زكي، وانه لا علاج له الان سواء في مصر او فرنسا او اي مكان آخر في العالم.
وأوضحت "القدس العربي" أن د. ياسر سافر الاثنين 14- 3- 2005 الى باريس وهو يحمل آخر التقارير الطبية عن احمد زكي وكان يمكنه ارسالها الي د. شيفالييه بالفاكس ثم التحدث معه هاتفيا، لكن الموضوع خرج عن اطار السيطرة الطبية تماما ولم يجد د. ياسر اي اسلوب يمكنه ان يفلح في علاج النجم الاسمر ولذلك فضل السفر للإفلات من الضغط العصبي الواقع عليه بسبب كثرة التساؤلات التي تنهال عليه سواء من كبار رجال الدولة في مصر أو الفنانين . وعندما التقى الطبيب المصري المعالج مع د . شيفاليه استقر الرأي على أن الحالة لا تزال حرجة وتم الاتفاق على استمرار العلاج الحالي وإذا تحسنت حالته الصحية يتم وضع بروتوكول علاجي كيميائي جديد يتناسب مع ظروفه الصحية حيث أن الصفائح الدموية بها هبوط شديد وتم أمس نقل صفائح دموية له مما أسفر عن بعض التحسن في الصفائح الدموية وقد أجريت صباح أمس الثلاثاء أشعة مقطعية على المخ للفنان أحمد زكي وذلك في إطار المتابعة الدقيقة والمستمرة لحالته الصحية غير المستقرة .







إن أحمد زكي كان لا يعلم وهو في مصر بأي شئ حتى طار إلى باريس وهناك قالوا إنه سرطان .. وكنت والمقربون من أحمد نعلم قبل سفره أنه السرطان اللعين ونعلم من الدكتور ياسر عبد القادر أن الحالة خطيرة ,ان السرطان قد عشش في الرئة وبعض الأماكن الأخرى وأن الحالة لا علاج لها وأنها مسألة وقت .. وأن حتى هذا الوقت لن يطول والمدة الطبية المعروفة لمثل هذه الحالة هي الحياة لستة شهور قادمة على الأكثر .. صحيح أن الحياة والموت بيد الله وحده عز وجل ولكن للأطباء خبرة ولديهم علم بتطور المرض ومتى يمكنه أن يقضي على صاحبه وكان التقدير الحاسم من الأطباء في مصر هو ستة شهور بعدها يتمكن المرض من جسد الغلبان الجميل المناضل .



الحالة الصحية للفنان أحمد زكي قد تدهورت بشدة و دخل على إثرها غرفة العناية المركزة بمستشفى دار الفؤاد ... الأمر الذى تسبب فى إشاعة أقاويل أن النجم الأسمر قد تعرض لمكروه و على وجه السرعة انتقل إلى المستشفى د . محمد عوض تاج الدين - وزير الصحة - و ياسر عبد القادر - الطبيب المعالج له لمتابعة حالته و إعداد تقرير عنه و الذى أكد بدوره أن الأورام السرطانية تضاعفت فى منطقة الصدر و إنتقلت إلى الجهاز الهضمي و الكبد ، هو ما ادى وفق التقرير - إلى ضعف شديد فى جهاز المناعة ، و أشار الوزير فى تقريره إلى أنه رغم العلاج المكثف الذى خضع له الفنان إلا أن المرض قد انتشر بالبطن و أُصيب بالتهاب رئويحاد فى الشعب الهوائية .
و فى إتصال هاتفى به أكد د . ياسر عبد القادر - أستاذ الأورام بكلية طب القصر العينى - أن حالة زكي قد دخلت صباح الأربعاء الماضى المرحلة الحرجة ، و التى جعلت من سفره أمراً لا جدوى منه ، غير أنه استدرك مشيراً إلى أن هناك أملاً فى أن يطرأ على حالته شئ من التحسن ، خاصة أن معنوياته مرتفعة !!
أما ( هيثم احمد زكي ) فقد أكد أن و الده شعر صباح الثلاثاء الماضى بحالة من الإرهاق الشديد ، دخل بسببها غرفة العناية المركزة فى الوقت الذى حضر فيه على وجه السرعة وزير الصحة و د . ياسر عبد القادر لمتابعة حالته .
و أشار إلى ان و الده خرج بعدها إلى غرفته و بدا فى معنويات مرتفعة ، أذهلت كل من حوله الذين كانت تحتبس الدموع فى عيونهم إشفاقاً عليه ، و بدأ يتحدث عن مشاريعه الفنية ، و دخل فى حوارات مع زواره و خاصة الفنانة نبيلة عبيد التى قضت معه بعض الوقت و استرجعا سوياً ذكرياتهما عن فيلم ( شادر السمك ) و استطرد نجل الفنان الكبير أن حالة و الده أصبحت مستقرة نسبياً و أنه استقبل بنفسه عدداً من الفنانين الذين حرصوا على زيارته مثل احمد السقا و محمد منير و احمد بدير .
و بإحساس الإبن طالب هيثم محبى الفنان و معجبيه بالدعاء لوالده بأن يتجاوز هذه المرحلة الحرجة و أن يعود إليهم .
يُذكر أن احمد زكي كان قد بدأ تصوير مشاهده فى فيلم حليم منذ شهرين و كان يصور مشهداً كل يوم قبل تدهور صحته ، و صرح مصدر مسئول بالجهة الانتاجية بأن النجم الاسمر قد صور أكثر من 90 فى المائة من مشاهده .
وذكرت صحيفة العربي أن آخر مشهد صوره الفنان الكبير أحمد زكى قبل حدوث أزمته الأخيرة فى فيلم "حليم"، يوم الخميس قبل الماضى الثالث من مارس، وكان مشهد ليل خارجى لعبد الحليم حافظ أمام مسرح مدرسة السعدية بالجيزة، وهو مشهد استقبال الجمهور لحليم عند وصوله المسرح قبل أن يصعد ويغنى "قارئة الفنجان"، التى كان أحمد قد انتهى من تصويرها بالفعل، واستغرق تصوير المشهد ما يقرب من الساعة، تغلب فيها أحمد على آلامه ليظهر عكس ما يشعر به، وذلك فى ظل أجواء مليئة بالأتربة والزوابع، وكان هذا بداية الأزمة الصحية وتدهور حالته لتصل إلى مرحلة ذروة الألم، فى حين وقف الطبيب المرافق لأحمد فى الأستوديو منزعجا جدا لأنه الوحيد الذى كان يعلم تماما ما يمر به أحمد زكى ومدى تدهور حالته الصحية، لدرجة أنه صرخ فى وجه فريق العمل قائلا: "حرام عليكم الإنسان العادى اللى مش مريض لا يحتمل التواجد وسط هذا الكم من التراب، فما بالكم به؟!".




تم الانتهاء من تصوير المشهد، حيث قضى أحمد زكى لأول مرة منذ بدء التصوير ساعة واحدة فقط فى الأستوديو، بعدها أعلن المخرج شريف عرفة توقف العمل بالفيلم وحصول الجميع على أجازة لحين الانتهاء من بناء ديكور شقة عبد الحليم حافظ فى أستوديو جلال بالعباسية حيث يتبقى التصوير بها لمشاهد احمد زكى لمدة ثلاثة أو أربعة أيام لتنتهى بذلك تقريبا مشاهد أحمد بالفيلم، فى حين سيتم تصوير بقية مشاهد عبد الحليم بالممثل الشاب يوسف الشريف خلال مرحلة الشباب، وذلك من خلال "فلاش باك" أو رجوع عبد الحليم بالذاكرة أثناء حوار يتم معه فى الفيلم، وهو ما سيتم الاعتماد عليه بشكل كبير، وعندما يحكى ويعود بالذاكرة تكون المشاهد بالممثل الشاب يوسف الشريف.
ومن المشاهد التى تم انتهاء أحمد زكى منها، مشاهده مع الممثل السورى جمال سليمان الذى يجسد دور الكاتب الراحل مصطفى أمين، ومشاهد حليم مع الفنانة الراحلة سعاد حسنى، وبعض أغنياته ومن بينها قارئة الفنجان، ورسالة من تحت الماء، فى مسرح عتاب بالهرم، ومشاهده مع كمال الطويل وأحمد فؤاد حسن، فى حين انتهى المخرج شريف عرفة من تصوير أغلب أحداث الفيلم وإن بقيت مشاهد لن يظهر بها أحمد زكى، كما انتهت الفنانة ماجدة الرومى من تسجيل أغنية " البرومو " وتترات المقدمة والنهاية، ليتبقى المشاهد التى سيصورها أحمد فى ديكورات شقة الزمالك وبعض المشاهد القليلة الأخرى فى الفيلم






اخر خبر

السرطان وصل الى كل الجسم وافقد احمد ذكي الكلام

اكد الاطباء المعلجين للنجم احمد ذكى ان القلب مازال ينبض بشكل طبيعى ولم تتوقف دقاتة كما اشاع البعض ------ حيث ذكرت بعض الازاعات ووكالات الانباء ذكلك امس وقد نفى الاطباء شائعة وفاة احمد زكى اكلينيكيا مؤكدين انة حتى هزة اللحظة يتعاطى الادوية المسيلة للدم والمنشطة لوظائف الدورة الدموية وان المخ فقط هوا الزى لا يعمل نتيجة اصابتة بعدة جلطات خلال الايام الماضية وانة مازال فى حالة غيبوبة تامة لم يفق منها نهائيا منذ الايام الثلاثة الماضية ويتناول حاليا كميات اكبر من الكسجين للمساعدة فى التنفس هذا وقد اجرى الطبيب الفرنسى شيفالية اجرى اتصالا هاتفيا ظهر امس بلدكتور ياسر عبد القادر المشرف على علاج احمد زكى للاطمئنان على حالتة مؤكدا ان حالتة بهذا الوضع رغم انها نادرة طبيا الا ان السبب فى استمرارة فى الحياة يرجع الى قوة ارادتة واصرارة على الحياة





زكي في العناية المركزة

أكد الفريق الطبي المشرف على حالة الفنان أحمد زكي عدم صحة ما تردد اليوم الأربعاء عن وفاته، وتأجيل اعلان الخبر وكذلك ما تردد عن وفاته اكلينياً لأن هذه النوعية من الوفاة يتطلب توقف المخ عن العمل وهو ما لم يحدث في حالة النجم الكبير رغم الجلطات التي اصابت المخ ، وحتى الآن غير مسموح لأحد بزيارته في العناية المركزة سوى ابنه هيثم ولمرة واحدة في اليوم لا تتعدى عدة دقائق ، وطلب الفريق الطبي من وسائل الاعلام توخي الحذر وعدم إذاعة أى أخبار دون التاكد منها على إعتبار أنه من الأفضل حالياً الدعاء للنجم الكبير حتى يخفف الله الآمه .


يتبع















ابومحمد
نائب المدير العام
نائب المدير العام

empty التكريم الاداري وسام التواصل empty
عدد المساهمات: 3333

نقاط: 17822

تاريخ التسجيل: 08/09/2009

الموقع الموقع: شهد القلوب

empty sms منتدى شهد القلوب
mms

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة حياة الاسطورة احمد ذكي

مُساهمة من طرف ابومحمد في الإثنين 18 أكتوبر 2010, 11:00 am




السرطان وصل إلى جذع المخ



أحمد زكي يدخل غيبوبة تامة والأطباء يعتبرونها لحظاته الأخيرة
زكي يقضي لحظاته الأخيرة.. وفيلم حليم لم يكتمل
ذكرت مصادر طبية مصرية أن الفنان أحمد زكي الذي يعالج في أحد مستشفيات مدينة السادس من أكتوبر (قرب القاهرة) من مرض السرطان في الرئة دخل في حالة غيبوبة تامة وأن حالته باتت حرجة جدا، وقال الاطباء المعالجون "للعربية" إن السرطان وصل إلى جذع مخ زكي, وإنهم يحاولون التخفيف عنه في لحظاته الأخيرة.
وقد نقل أحمد زكي أمس إلى غرفة العناية المركزة لأول مرة منذ انتكاسته الأخيرة، وذلك إثر إصابته بالإغماء أثناء تجوله في حديقة المستشفى على كرسيه الطبي بصحبة الفنانة رغدة، ونجح الأطباء في إعادة التنفس إليه ولكنه دخل في غيبوبة تامة ومنعت الزيارة عنه نهائيا باستثناء ابنه هيثم.
وفي تصريحات أدلى بها طبيبه الخاص الدكتور ياسر عبد القادر إن السرطان وصل إلى جذع مخ زكي, وأكد أنه يحاول مع فريقه الطبي بذل أقصى ما يستطيعون "لتكريم الفنان أحمد زكي في لحظاته الأخيرة".
وأشار الطبيب تامر النحاس عضو الفريق الطبي بالمستشفى إلى أن الأطباء يحاولون تفتيت جلطات داخل المخ أدت إلى فقدان الوظائف الحيوية، وأنهم يحاولون منع تردي تلك الوظائف في الوقت الذي يواصلون فيه متابعة تطورات الخلايا السرطانية التي تواصل انتشارها في جسمه.

وقال أحمد زكى و هو على السرير

" الحمد لله رب العالمين. أنا أحسن من أمس وأحاول أن اتماسك واقاوم المرض اللعين". مضيفاً :"أريد أن اعود الى حياتي الطبيعية وأكمل المشاهد المتبقية في فيلم «حليم» فقد انتهيت بالفعل من معظم المشاهد حتى الاغاني ولم يتبق سوى المشاهد الخاصة بلحظات المرض الاخير في حياته".


وكان زكي قد أدخل إلى مستشفى دار الفؤاد في مدينة السادس من أكتوبر قبل أكثر من أسبوع بعد تدهور حالته من جراء الورم السرطاني في صدره إضافة إلى تجلط وريدي بالرقبة والساقين وانتشار الورم في الكبد والغدد اللمفاوية.
تدهور خطير فى حالت النمر الاسود واستدعاء والدتة من الشرقية فى اطار التطورات المتلاحقة التى تشهدها حالة الفنان احمد ذكى من داخل غرفة العناية المركزة تم جمع ملابسة وادواتة وكتبة فى عدة حقائب جمعها سمير عبد العظيم ابن خالة الفنان احمد ذكى وعاد بها الى شقتة بلمهندسين وكان من بينها البدلة الشهيرة التى مثل بها دور حليم ولم يكملة ورفض الاطباء الاعلان عن اى تصريح طبى وقالوا ليس لدينا ما يقال الا ان يتولاة اللة عز وجل برحمتة فقد دخلت الحالة تحت رحمة العناية الالهية وتوقيتها لايعلمة الا اللة وان كانت قد بلغت مداهاوقلوا انة فى حالة غيبوبة تامة ويعانى من انخفاض فى ضغط الدم ونقص لنسبة الاكسجين بلدم نظرا لقصور الوظائف التنفسية وان حالتة الحالية تعتبر منتهية بكل المقاييس الطبية واصبح الموقف الحالى ماهوا الاساعات وشفاؤة معجزة من عند اللة واللة قادر على كل شىء والطبيب الفرنسى شيفالية ليس ساحراوكل مايقولة الاطباء الان ادعوا لةوانة لايزال تحت الرعاية المكثفة من اطباء الاورام والرعاية المركزة وقد تم منع الزيارة نهائيا لاى شخص مهما نكان ادعوا لة ان يرحمة اللة ويرحمنا معة

ساءت الحالة الصحية للفنان أحمدزكي ووصلت إلي قمة التدهور وأصبح فاقدا للوعي تماما مما دعا الفريق الطبي المعالج له إلي نقله للرعاية المركزة ظهر أمس حيث أصبح فاقدا للوعي بصفة دائمة بالاضافة إلي عدم الاستقرار في وظائف الدورة الدموية وهناك اشتباه اصابته بجلطة جديدة
بجذع المخ. وطبقا لما جاء في جريدة الاخبار، فقد كان النجم أحمد زكي قد افاق من غيبوبته في ساعات متأخرة من مساء أول أمس وطلب لقاء الأطباء المعالجين له وقال لهم انني أثق في كفاءتكم النادرة وأنا أثق فيكم فأنتم بذلتم وتبذلون كل ما في وسعكم والشافي هو الله.
الانباء القادمة من الغرفة 1229 تشير الي:




أحمد زكي يدخل حالة موت سريري


علمنا ان النجم الاسمر الذي يحظي بشعبية هائلة دخل مرحلة موت سريري بعد معاناة مع الخلايا السرطانية الشرسة لفترة تجاوزت الخمسة عشر شهرا.
وكان د. عوض تاج الدين وزير الصحة قد كلف من قبل الرئيس مبارك بمتابعة الفنان المريض لحظة بلحظة منذ اكتشاف المرض الذي اصاب جمهور وعشاق احمد بصدمة بالغة لازالت تخيم علي الجميع حتي الان.
ولا يريد المحيطون بأحمد تصديق نتائج التحاليل والأشعة وقد صرخت يسرا في وجه احد الاطباء حينما قال في لحظة يأس انه لا يوجد امل. بات احمد زكي الذي دخل في غيبوبة متصلة منذ مساء الاحد محور حياة العشرات من اصدقائه والالاف من محبيه وجمهوره.
وقد سرت مقولة ترددت بقوة صباح امس الاثنين مفادها ان اتصالا جري بين احد اعضاء الفريق المعالج والخبير الفرنسي شيفالييه جاء فيها لقد تدهورت حالته بسرعة فلا داعي لحضورك.
وكان مقرراً حضور الطبيب في السابع والعشرين من الشهر الحالي ولكن الانهيار المفاجيء في صحة المريض ادي الي تغيير في برنامج الزيارة.
جدير بالذكر ان د. عوض تاج الدين وزير الصحة توقع لعدد محدود من كبار المسؤولين المصريين فور اكتشاف المرض في اول الأزمة بأنه لن يعيش اكثر من عام واكد ان حالته يطلق عليها طبيا حالة العام .
علمت القدس العربي ان احمد دار بينه وبين عدد من اصدقائه قبل الغيبوبة الاخيرة حديث مؤثر قال خلاله ليسرا الحياة جميلة عشت منها ثلاثين عاما في شقاء وحرمان ولم اشعر بالأمان الا منذ سنوات ولا أتخيل ان اموت الان .
بينما ذكر لابن خالته الفنان التشكيلي سمير عبد المنعم اعترافا مؤلما احببت عبد الحليم حافظ واواجه الان نفس مصيره مع اختلاف في نوع الميكروب .
علي صعيد اخر طلب احمد رؤية مني زكي التي اعتبرها ابنته التي لم ينجبها وبصعوبة بالغة دفعها الاصدقاء للدخول عليه فلم تتمالك نفسها واخذت تبكي بشكل هيستيري عقب الخروج من الغرفة وقد حملها زوجها الكوميديان احمد حلمي وعاد بها للمنزل.
وعلمت القدس العربي ايضا ان ملامح احمد تغيرت تماما وبات غير قادر بالمرة علي ممارسة اي نشاط وكل الذين شاهدوه من اصدقائه صباح امس فجعوا لانهم تعرفوا عليه بصعوبة وخاصة هؤلاء الذين لم يشاهدوه منذ شهور.
لقد اصبح الوحش علي حد تعبير احد الاطباء يلهو في جسد احمد كيفما شاء وبات الامر واضحا علي جسده حيث ازداد نحولا واكتظت عيناه من قسوة الخلايا السرطانية النشطة. وتتحدث الانباء عن انه فقد اكثر من ثلاثين كيلوغراما وان اعضاءه المتشابهة اختلفت عن بعضها البعض.
الوضع في مستشفي دار الفؤاد بات مختلفا وشديد الشبه بانقلاب صامت او باختفاء زعيم بدون ان يحدث هرج او مرج فقط الجميع في حالة انتظار الزائر المهيب.




مات الفتي الاسمر ومات معه حلمــ كان يعيش فى وجدانه

افلام لم تخرج الى النور

( بن لادن ) ( سعد زغلول ) ( الضربه الجويه )


عن قصة حياة الرئيس محمد حسني مبارك

وداعا .... يا احمد زكي

هذه نهاية الامبراطور و لن تكون نهاية حبنا له








يتبع

















ابومحمد
نائب المدير العام
نائب المدير العام

empty التكريم الاداري وسام التواصل empty
عدد المساهمات: 3333

نقاط: 17822

تاريخ التسجيل: 08/09/2009

الموقع الموقع: شهد القلوب

empty sms منتدى شهد القلوب
mms

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة حياة الاسطورة احمد ذكي

مُساهمة من طرف ابومحمد في الإثنين 18 أكتوبر 2010, 11:05 am



جنازة الامبراطور





































































ابومحمد
نائب المدير العام
نائب المدير العام

empty التكريم الاداري وسام التواصل empty
عدد المساهمات: 3333

نقاط: 17822

تاريخ التسجيل: 08/09/2009

الموقع الموقع: شهد القلوب

empty sms منتدى شهد القلوب
mms

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة حياة الاسطورة احمد ذكي

مُساهمة من طرف شهرزاد في الإثنين 18 أكتوبر 2010, 11:22 am


ابدعت اخ ابو محمد

الفنان احمد زكى من احب الفنانين العرب لقلبى وقد بكيته من اعماقى وقت

وفاته وبكيته وانا اقرا موضوعك هدا سلمت يداك

رحمه الله وغفر له ورحم كل اموات المسلمين

واحلى طلب ياعواطف والله

شهرزاد
VIP
VIP

empty empty وسام الوفاء وسام  شكر من الادارة
empty empty الام المثالية انثى

عدد المساهمات: 4748

نقاط: 25733

تاريخ التسجيل: 19/04/2010

empty sms منتدى شهد القلوب
mms

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة حياة الاسطورة احمد ذكي

مُساهمة من طرف ماندو في الإثنين 18 أكتوبر 2010, 12:02 pm


هوه فعلا احسن فنان فى زكرى كل مصرى

اكيد

احمد زكى

ابو محمد فتتك جميله جدااااااااااااااا




ماندو
عضو ماسي
عضو ماسي

empty وسام الوفاء empty ذكر

عدد المساهمات: 788

نقاط: 8376

تاريخ التسجيل: 09/09/2009

empty sms منتدى شهد القلوب
mms

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة حياة الاسطورة احمد ذكي

مُساهمة من طرف عبير الروح في الإثنين 18 أكتوبر 2010, 12:43 pm

ابومحمد

تميز و ابداع

احمد زكي فخر لكل مصري و عربي ايضا اسطورة خالدة بجد

تسسسسلم الايادي



عبير الروح
عضو ماسي
عضو ماسي

empty empty empty empty empty
empty empty empty empty empty empty empty empty empty انثى

عدد المساهمات: 29839

نقاط: 104249

تاريخ التسجيل: 09/02/2010

empty empty empty empty

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة حياة الاسطورة احمد ذكي

مُساهمة من طرف نسيم الحب في الإثنين 18 أكتوبر 2010, 8:20 pm

ابومحمد

تسلم على هذا الابداع



نسيم الحب
عضو ماسي
عضو ماسي

empty empty empty empty empty
empty empty empty empty انثى

عدد المساهمات: 3878

نقاط: 16277

تاريخ التسجيل: 21/06/2010

empty mms

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى