شهد القلوب


* عزيزي الزائر *
اهلا و سهلا بك
كم اسعدتنا بهذه الزيارة و شرفتنا
و يزيدنا شرف بتسجيلك معنا و تصبح قلب من قلوب
* شهد القلوب *


مرض الغفلة وطول الأمل ينسيان يوم الآخرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مرض الغفلة وطول الأمل ينسيان يوم الآخرة

مُساهمة من طرف حبيب الروح في الخميس 26 يوليو 2012, 11:04 am





الحمد لله رب العالمين، و الصلاة و السلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين، اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا، إنك أنت العليم الحكيم، اللهم علمنا ما ينفعنا و انفعنا بما علمتنا و زدنا علماً و أرنا الحق حقاً و ارزقنا إتباعه، و أرنا الباطل باطلاً و ارزقنا اجتنابه واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه، و أدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين.
أيها الأخوة المؤمنون:
بعد الحديث الطويل عن الأنبياء الكرام والمرسلين الكرام ذكر الله عز وجل هذه الآية قال:
﴿ إِنَّا أَخْلَصْنَاهُمْ بِخَالِصَةٍ ذِكْرَى الدَّارِ (45)﴾
[ سورة ص ]

يعني خصصناهم بمزية، أكرمناهم بشيء، ذكر الدار فالإنسان لو دقق بحياته اليومية يوم بيوم في اليوم كم مرةً تخطر في باله الآخرة يستيقظ ويذهب إلى عمله ويشتري ويبيع ويعود إلى البيت ويأكل وينام ويلتقي مع أصدقائه وآلاف الخواطر المادية وتحقيق مصالحه وتوسيع بيته وتأمين حاجاته، في اليوم الواحد أو في الأسبوع الواحد أو في الشهر كم مرةً يخطر له الدار الآخرة وأنه سيذهب إليها ويترك الدنيا بأكملها، فهذه خالصة أي عطاء نفيس جداً يقابل هذا العطاء النفيس مرضان خطيران جداً أول مرض الغفلة عن الله، وثاني مرض طول الأمل، يخطط لثلاثين سنة وهناك شواهد كثيرة يعني إنسان يموت بحادث لا يخطر في باله أبداً أنه سيموت في هذا الوقت، كل إنسان يتصور أنه بعد الستين، بعد السبعين يعمر لا يعتني أما يأتي حادث لم يكن بالحسبان ينهي حياته، أما إذا الإنسان تذكر الآخرة دائماً ويسعى لها، قال تعالى:
﴿ وَلَئِنْ مُتُّمْ أَوْ قُتِلْتُمْ لَإِلَى اللَّهِ تُحْشَرُونَ (158)﴾
[ سورة آل عمران ]

آية دقيقة جداً، إن أخلصناهم، يعني أكبر عطاء لهم أنهم ذكروا الدار الآخرة، مرة طالب نال الأولى على القطر بالبكالوريا في الثانوية الشرعية فسأل مرة في الصحيفة ما سبب هذا التفوق فأجاب إجابة طيبة قال: لأن لحظة الامتحان لم تغادر ذهني ولا دقيقة طوال العام الدراسي، فإذا إنسان تذكر الامتحان وكيف يدخل إلى الامتحان وسيأتيه سؤال كيف يجيب على هذا السؤال ؟ كيف يرتقي أمام أهله وأمام أصدقائه ؟ كيف يحقق نجاحاً ينعكس مستقبلاً باهراً ؟ فإذا الطالب من أجل شهادة ثانوية الآن لا تقدم ولا تؤخر لم تغادر مخيلته ساعة الامتحان، هذه الحياة الأبدية، إنسان يسمع إعلان بالمأذنة أن فلان توفي، هذا غادر ولن يعود، منح فرصة لسعادة أبدية وانتهت الفرصة ولم يستطيع أن يصلح شيئاً، الإنسان أحياناً يسافر سفرة شهر يعد لها شهر، قبل شهر يعد لها يلزمني أن آخذ الحاجة الفلانية والحاجة الفلانية، والوثيقة الفلانية، والثياب الفلانية شهر لشهر، أما للأبد.
تصور إنسان يعمل في التجارة ويربح أموال طائلة ثم أمر أن يغادر بلده دون أن يأخذ معه درهماً واحداً وفي هذا البلد عملة أخرى لا تعترف بما عنده في بلده إطلاقاً، فكل شيء جمعه ملايين مملينة أصبحت ورقاً بالنسبة إليه، ورق ذهب إلى بلد عملة ثانية، وهذا ما يحصل للإنسان عند الموت، في الدنيا المال له قيمة الذي يملك رصيد كبير، الذي يملك عملات أجنبية، وطنية، منقول وغير منقول، أوراق طابو، وأبنية، ومحلات تجارية ومركبات وشركات كل هذه الأموال لا تنفعه شيئاً في الآخرة، العملة المتداولة العمل الصالح، قال تعالى:
﴿ فَسَقَى لَهُمَا ثُمَّ تَوَلَّى إِلَى الظِّلِّ فَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ (24)﴾
[ سورة القصص ]
لما سقا للمرأتين ابنتي سيدنا شعيب، يا ترى الإنسان اليوم الآخر كيف يذكره، هل يذكره كل يوم، هل هناك عمل في اليوم ترجو به الله والدار الآخرة، لا ترجو منه لا سمعةً ولا مديحاً ولا تألقاً، أبداً ترجو به الله واليوم الآخرة.
﴿ إِنَّا أَخْلَصْنَاهُمْ بِخَالِصَةٍ ذِكْرَى الدَّارِ (45)﴾
[ سورة ص ]
والأولى الإنسان يعمل وقت يومياً لتذكر الموت لأنه أخطر حدث في المستقبل مغادرة نهائية، مغادرة من دون عودة، الآن يكون الإنسان مقيم ببلد يعني في بحبوحة وراتبه كبير أيام يأخذ مغادرة بلا عودة يكاد الدم يتجمد في عروقه إذا رأى مغادرة بلا عودة، معنى هذا أن إقامته انتهت وعنده محل مكلف ستين خمسين مليون، انتهى مغادرة بلا عودة، أما هذه المغادرة بلا عودة سوف تكتب على جوازنا جميعاً عند الموت، يوجد إنسان مات سألوا أهله مساءً لماذا لم يأتِ إلى الآن ؟ لم يأتِ ذهب ولم يعد، يوزعوا حاجاته حتى لا يتذكروه، لا يبقوا شيء من آثاره حتى لا يتذكروه، هذه اللحظة لحظة المغادرة.
﴿ إِنَّا أَخْلَصْنَاهُمْ بِخَالِصَةٍ ذِكْرَى الدَّارِ (45)﴾
[ سورة ص ]

لاحظ طالب لا تغيب عن مخيلته ساعة الامتحان حينما تأتي الساعة مستعد، أعصابه مرتاحة هو أعد لكل سؤال عدته، الإنسان العاقل لا يفاجأ، الأحداث المستقبلية التي لابد من أن تأتي وقد تأتي سريعاً أو بعيداً هذه الأحداث المستقبلية مستعد لها، لذلك أكبر مرض الغفلة عن الله، ثاني مرض طول الأمل، أشخاص كثيرون لهم آمال عريضة أنا ذكرت قصة أعدتها مئات المرات يمكن أن تنتقدوني على إعادتها قال لي شخص: أريد أن أسافر إلى الجزائر وأبقى خمس سنوات وسوف أزور خمس دول مرة فرنسا، ومرة إنكلترا، ومرة إسبانية.. وأريد أن أنظر إلى متاحف هذه البلاد ومعالمها وآثارها، وأعود إلى الشام وأفتح محل تجاري وأجعله للتحف وهذه الأشياء التي لا تخرب وليس لها مشكلات مع التموين، ويكبروا أولادي وأضعهم في المحل وأنا آتي صباحاً أطل عليهم، قال كلام لعشرين سنة والله في اليوم نفسه قرأت نعوته، حدثني هذا الحديث الساعة الحادي عشر مساءً أنا ذاهب إلى بيتي قرأت نعوته قلت سبحان الله إلى أين إلى عشرين سنة مرة جالس في مكان بين اثنين أسمع قصة قال له: هلكنا يحتار يعمل الشوفاج داخلي أم خارجي التمديد، الداخلي له ميزات أقدر، والخارجي أدفأ، خاف أن يعمله داخلي يفسد البلاط وبعد عشرين سنة الأنابيب تفسد، ونحن ثلاثة أشهر ننتظره داخلي أم خارجي بعد هذا أخذ قرار سيتركه داخلي، ولما تفسد الأنابيب بعد عشرين سنة يجعله خارجي بعد عشرين سنة وبعد سنة قد يكون مات
ترى شخص اشترى شقتين في طابق واحد والبيت مكسي ومنتهي من الكسوة أعاده على العظم قلع السيراميك والنوافذ سنتين، بعد أن سكن بجمعة توفي، الإنسان يسير في طريق مسدود، طريق مخيف إذا ما عرف الله، إنا أخلصناهم بخالصةٍ ذكر الدار.
مثل آخر إنسان مقيم في بيت أجرة لو فرضنا نظام الآجار في بلد معين أن مالك البيت يطرد المستأجر لأي سبب وبأي ثانية، الساعة الثالثة بالليل يخرجه، افرض هذا النظام افتراض، وهذا المستأجر معه دخل كبير فكل دخله صبه في هذا البيت، غير السقف، النوافذ ركب بلاط، في أي لحظة يقول له اخرج وكل شيء دفعه بالبيت بقي وله بيت خارج المدينة على العظم، هذا الدخل الذي يملكه الأولى أن يضعه في البيت المستأجر أما الأصلي هذه القصة كلها.
المؤمن يعمل للدار الآخرة، يعمل للآخرة، يعمل لجنة عرضها السماوات والأرض، قال تعالى:
﴿ لِمِثْلِ هَذَا فَلْيَعْمَلِ الْعَامِلُونَ (61)﴾
[ سورة الصافات ]
﴿ خِتَامُهُ مِسْكٌ وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ (26)﴾
[ سورة المطفيفين ]

من أصبح وأكبر همه الآخرة جعل الله غناه في قلبه وجمع عليه شمله وآتته الدنيا وهي راغمة، ومن أصبح وأكبر همه الدنيا جعل الله فقره بين عينيه وشتت عليه شمله ولم يأته من الدنيا إلا ما قدر له
فيا أيها الأخوة الكرام: يجب أن نذكر الآخرة، والنبي قال: أكثروا من ذكر هادم اللذات مفرق الأحباب مشتت الجماعات، عش ما شئت فإنك ميت وأحبب ما شئت فإنك مفارق واعمل ما شئت فإنك مجزي به، والعاقل هو الذي لا يندم فإذا إنسان كل شيء جعله للآخرة لا يندم عند الموت بالعكس يكون أعقل العقلاء فهذه الآية كلمتين إنا أخلصناهم بخالصة ذكر الدار.
كم مرةً في اليوم تذكر الدار الآخرة ؟ وكم عملاً تعمله للآخرة، وهل هناك عمل تفعله خالصاً لوجه الله لا ترجو ثواباً ولا سمعةً ولا مديحاً ولا ثناءً، المؤمن الصادق له عمل يبتغي به وجه الله يعمل بصمت ولا يرجو من أحد أي مديح، يعني الله أعلم قد يكون عمل بسيط ولإخلاص شديد يتألق به الإنسان عند الله، وأكبر مرض يقابل ذكر الدار الغفلة وطول الأمل، يعني الخالصة هذه الميزة الرائعة ذكر الدار، المرض الغفلة وطول الأمل.
النبي صلى الله عليه وسلم رسم مستطيل بقضيب على الرمل ورسم خط ضمن المستطيل مدده حتى خرج من المستطيل فقال هذا أمل الإنسان وهذا أجله.
فالإنسان يكون دقيق، قال تعالى:
﴿ وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْناً وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَاماً (63)﴾
[ سورة الفرقان ]

النبي كان يمشي مسرعاً، كان إذا مشى كأنه ينحط من صبب رحم الله عمر ما رأيت أزهد منه كان إذا سار أسرع، السنة السرعة بالمشي وفي الآية البطيء في المشي كيف نوفق بينهما ؟ هو لا يسمح يمشي هوناً لا يسمح للدنيا أن تأخذه، لا يسمح لمشاغل الدنيا أن تستهلكه، لا يسمح لأعباء المعاش أن تنهي رسالته، لا يسمح لهموم البيت أن تلغي دينه، يوجد شخص منفعل أسير هموم البيت، يوجد عنده مشكلة في البيت، أسير هموم العمل، أسير أولاده، أسير زوجته، هذا مستهلك، هذا منفعل، أما المؤمن فاعل يغير بيئته بدل أن يكون متقيد بالبيئة خاضع لها تهمه المظاهر هو ينتصر على بيئته ويغير معالمها، فالإنسان كل ما إنسان تقيد بالبيئة المنحرفة المتخلفة الشاردة يكون ضعيف النفس وكل ما انتصر على نفسه يكون قوي النفس.
مثلاً ممكن نحن أن نعتني بالمظاهر إلى أقصى درجة ولكن هذه المظاهر سوف تحجبنا عن الله عز وجل، كم في زواج معطل، كم من شاب على أعلى درجة من الأخلاق والدين، وكم من شابة على أعلى درجة من الخلق ما الذي يمنع من الزواج ؟ المظاهر، لا تسكن بالريف، بالمدينة، وفي المدينة لا يوجد بيت إلا ثمنه خمسة ملايين انتهى الزواج، الريف مثل المدينة وبالعالم كله الريف أرقى من المدينة، ولا تسكن إلا بالمدينة انتهى الزواج، تريد أن تفعل حفلة وهو لا يوجد عنده إمكانية، متى هذه المظاهر نحطمها ونكون واقعيين.
أيها الأخوة الكرام:
مرة ثانية أكثروا ذكر هادم اللذات حتى نتذكر الآخرة دائماً، لا أحد يتصور إذا دفن ميت أمامه كيف وضع في القبر وضعت البلاطة أهيل التراب انتهى، يعني ملف وانطوى الآن أسير عمله في الدنيا إلى الأبد كلمة دقيقة، أسير عمله في الدنيا إلى الأبد، ممكن لا يستطيع أن يصلح مادام هذه النزلة على القبر لابد منها، مرة قرأت كلمة في المغرب صلي قبل أن يصلى عليك، كل مرة ندخل إلى المسجد بشكل قائم، ندخل إلى البيت قائم، مرة سوف نخرج بشكل أفقي وهذه مرة واحدة، وهذه لابد منها، فالعقل، والذكاء، والبطولة والنجاح، والفلاح، أن تعد لهذه اللحظة، أنت حينما تولد كل من حولك يضحك وتبكي أنت وحدك، فإذا جاء الأجل كل من حولك يبكي الآن بطولتك أن تضحك وأن تنطبق عليك الآية الكريمة:
﴿ قِيلَ ادْخُلِ الْجَنَّةَ قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ (26)﴾
[ سورة يس ]

تصور النجاح، النجاح مسعد، النجاح في الدنيا مسعد، نجاح اللسانس مسعد، النجاح بعملك مسعد، والنجاح إلى الأبد، قال تعالى:
﴿ كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ (185)﴾
[ سورة آل عمران ]

هذا كلام خالق الكون.


عدل سابقا من قبل حبيب الروح في الإثنين 27 أغسطس 2012, 8:40 pm عدل 1 مرات

حبيب الروح
Admin
Admin

روح المنتدى انثى

عدد المساهمات : 3915

نقاط : 20192

تاريخ التسجيل : 11/07/2009

empty sms شهد القلوب
ياه لو اعيش معاك باقى الحياه
وفى حضنك عمرى اكمله



empty empty mms

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مرض الغفلة وطول الأمل ينسيان يوم الآخرة

مُساهمة من طرف احلى فراشة في الجمعة 27 يوليو 2012, 7:25 am

بارك الله فيكى
وجزاك خيرا
على الطرح القيم

احلى فراشة
VIP
VIP

empty وسام التشجيع empty empty انثى

السرطان عدد المساهمات : 406

نقاط : 6551

تاريخ التسجيل : 11/03/2012

العمر : 28
العضو المميز mms

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مرض الغفلة وطول الأمل ينسيان يوم الآخرة

مُساهمة من طرف حبيب الروح في السبت 28 يوليو 2012, 11:51 am


حبيب الروح
Admin
Admin

روح المنتدى انثى

عدد المساهمات : 3915

نقاط : 20192

تاريخ التسجيل : 11/07/2009

empty sms شهد القلوب
ياه لو اعيش معاك باقى الحياه
وفى حضنك عمرى اكمله



empty empty mms

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مرض الغفلة وطول الأمل ينسيان يوم الآخرة

مُساهمة من طرف محمد فتحى في السبت 28 يوليو 2012, 2:43 pm


محمد فتحى
VIP
VIP

empty empty empty شاعر المنتدى empty اوفياء المنتدى ذكر

الاسد عدد المساهمات : 591

نقاط : 10339

تاريخ التسجيل : 22/03/2012

العمر : 33
empty sms منتدى شهد القلوب
mms

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مرض الغفلة وطول الأمل ينسيان يوم الآخرة

مُساهمة من طرف حبيب الروح في السبت 28 يوليو 2012, 10:55 pm


حبيب الروح
Admin
Admin

روح المنتدى انثى

عدد المساهمات : 3915

نقاط : 20192

تاريخ التسجيل : 11/07/2009

empty sms شهد القلوب
ياه لو اعيش معاك باقى الحياه
وفى حضنك عمرى اكمله



empty empty mms

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مرض الغفلة وطول الأمل ينسيان يوم الآخرة

مُساهمة من طرف لمــLAMYSـــيس في الأحد 29 يوليو 2012, 12:12 am


لمــLAMYSـــيس
عضو ماسي
عضو ماسي

empty empty صاحبة مواضيع مميزة empty
empty empty empty انثى

عدد المساهمات : 2365

نقاط : 12389

تاريخ التسجيل : 22/11/2011

empty sms إن قلت أحبك
قليل ..
مين يوصف المستحيل ..
حبي لك شي خيالي ..
حب ماله مثيل

mms

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مرض الغفلة وطول الأمل ينسيان يوم الآخرة

مُساهمة من طرف حبيب الروح في الأحد 29 يوليو 2012, 10:16 am


حبيب الروح
Admin
Admin

روح المنتدى انثى

عدد المساهمات : 3915

نقاط : 20192

تاريخ التسجيل : 11/07/2009

empty sms شهد القلوب
ياه لو اعيش معاك باقى الحياه
وفى حضنك عمرى اكمله



empty empty mms

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى