شهد القلوب


* عزيزي الزائر *
اهلا و سهلا بك
كم اسعدتنا بهذه الزيارة و شرفتنا
و يزيدنا شرف بتسجيلك معنا و تصبح قلب من قلوب
* شهد القلوب *


فضل العاشر من ذي الحجة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فضل العاشر من ذي الحجة

مُساهمة من طرف اغلى الغوالي في الثلاثاء 01 نوفمبر 2011, 1:55 pm



الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين أما بعد :

فإنَّ الله سبحانه وتعالى قد أكرمَ هذهِ الأمة بمواسم للخيرات ، وقد نوع الله جل وعلا في هذه الأيام من جهةِ :

- زمنها .
- وكذلك من جهة مدتها .
- ومن جهة فضلها وتباينهِ .
فإلى اللواتي فاتتهن الأرباح فى رمضان
فدبَّ فى نفوسهن اليأس من رضا الرحمن
وخمدت فى قلوبهن جذوة الإيمان
أبشرن.....
ها هي مواسم الخير ونفحات الهدى تطل علينا من جديد



فلنتعرض لها فالمسلم الصادق الحريص على أمر نفسه.. الطالب لنجاتها.. المجاهد لها.. لحريٌّ به أن يلتمس مواسم الطاعات ليعمل فيها.. ولا يترك للأيام أن تعمل فيه.. فيرتقي بنفسه؛ ينميها.. يزكيها… يُعدّها ليوم تشخص فيه القلوب والأبصار.. وما ثمَّة غير أصحاب البصيرة ينعمون برحمة الله.. وهم فيها خالدون

فاقبل أختي- على هذا الخير الكبير.. واعملي فيه وبه.. واغتنمي ساعة بساعة.. فإنك اليوم في سعة من أمرك.. وبحبوحة من وقتك..

أقبلي أيتها الأخت المسلمة .. وتذوقي معنا ما سنخطه لك من معان.. وجدِّدي عبيرها في نفسك.. واعملي .. فإن الله يناله التقوى منك..

وادعُ الله تعالى أن نكون جميعًا من الغانمين.. الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه..


فالبدار البدار إلى طلب الخير والبدار البدار إلى التزود من الطاعات و الفوز بأعلى الدرجات فموسم الخير أقبل ، موسم العشر الأولى من ذي الحجة ، التي خصها المولى الكريم بفضل عظيم فاقتضت حكمته جل في علاه أن يخصها بفضل على باقي أيام الدهر

كيف نستقبل أيام ذي الحجة



1- بالتوبة الصادقة :
فعلى المسلم أن يستقبل مواسم الطاعات عامة بالتوبة الصادقة والعزم الأكيد على الرجوع إلى الله، ففي التوبة فلاح للعبد في الدنيا والآخرة، يقول تعالى: (وتوبوا إلى الله جميعاً أيها المؤمنون لعلكم تفلحون( [النور:31].



2- العزم الجاد على اغتنام هذه الأيام :

فينبغي على المسلم أن يحرص حرصاً شديداً على عمارة هذه الأيام بالأعمال والأقوال الصالحة، ومن عزم على شيء أعانه الله وهيأ له الأسباب التي تعينه على إكمال العمل، ومن صدق الله صدقه الله، قال تعالى:( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا) العنكبوت



3- البعد عن المعاصي:
فكما أن الطاعات أسباب للقرب من الله تعالى، فالمعاصي أسباب للبعد عن الله والطرد من رحمته، وقد يحرم الإنسان رحمة الله بسبب ذنب يرتكبه فإن كنا نطمع في مغفرة الذنوب والعتق من النار فعلينا الحذرفي الوقوع في المعاصي في هذه الأيام وفي غيرها؟ ومن عرف ما يطلب هان عليه كل ما يبذل.
فاحرصي أختي على اغتنام هذه الأيام، وأحسني استقبالها قبل أن تفوتك فتندمي، ولا ينفع الندم بعد ذلك




فضل عشر ذي الحجة


أقسم الله تعالى بها:
وإذا أقسم الله بشيء دل هذا على عظم مكانته وفضله، إذ العظيم لا يقسم إلا بالعظيم، قال تعالى ( وَالْفَجْرِ (1) وَلَيَالٍ عَشْرٍ ) . والليالي العشر هي عشر ذي الحجة، وهذا ما عليه جمهور المفسرين والخلف، وقال ابن كثير في تفسيره: وهو الصحيح.


إنها الأيام المعلومات التي شرع فيها ذكره:

قال تعالى: (ويذكروا اسم الله في أيام معلومات على ما رزقهم من بهيمة الأنعام) [الحج:28] وجمهور العلماء على أن الأيام المعلومات هي عشر ذي الحجة، منهم ابن عمر وابن عباس.


شهد رسول الله صلى الله عليه وسلم لها بأنها افضل أيام الدنيا:

- أن العمل فيها أفضل من العمل فيما سواها لحديث ابن عباس رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((ما العمل في أيام العشر أفضل من العمل في هذه)) قالوا: ولا الجهاد؟ قال: ((ولا الجهاد، إلا رجل خرج يخاطر بنفسه وماله فلم يرجع بشيء)) رواه البخاري (969)، وهذا الحديث دليل على أنها أفضل الأيام قال الحافظ ابن كثير رحمه الله: "وبالجملة فهذا العُشر قد قيل إنه أفضل أيام السنة كما نطق به الحديث، وفضله كثير على عشر رمضان الأخير، لأن هذا يشرع فيه ما يشرع في ذلك من صلاة وصيام وصدقة وغيره، ويمتاز هذا باختصاصه بأداء فرض الحج فيه, وقيل: ذلك أفضل لاشتماله على ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر، وتوسط آخرون فقالوا: أيام هذا أفضل، وليالي ذاك أفضل، وبهذا يجتمع شمل الأدلة"(( تفسير ابن كثير (3/291) ))



فيها يوم عرفة :
ويوم عرفة يوم الحج الأكبر، ويوم مغفرة الذنوب، ويوم العتق من النيران، ولو لم يكن في عشر ذي الحجة إلا يوم عرفة لكفاها ذلك فضلاً، ففي حديث صحيح رواه مسلم ( صيام يوم عرفة ، أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله . والسنة التي بعده . وصيام يوم عاشوراء ، أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله راوي: أبو قتادة الأنصاري الحارث بن ربعي المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1162




فيها يوم النحر :
وهو أفضل أيام السنة عند بعض العلماء، قال صلى الله عليه وسلم (أعظم الأيام عند الله يوم النحر، ثم يوم القر)[رواه أبو داود والنسائي وصححه الألباني].


اجتماع أمهات العبادة فيها :
قال الحافظ ابن حجر في الفتح: (والذي يظهر أن السبب في امتياز عشر ذي الحجة لمكان اجتماع أمهات العبادة فيه، وهي الصلاة والصيام والصدقة والحج، ولا يتأتى ذلك في غيره)


أكمل الله الدين وأتم فيها النعمة :

في هذه العشر أكمل الله الدين وأتم فيها النعمة حيث أنزل الله تعالى هذه الآية فيها: {قَد يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن دِينِكُمْ فَلاَ تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِّإِثْمٍ فَإِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ} (سورة المائدة:3).


الحج والعمرة :




أداء الحج والعمرة في هذه الأيام من أفضل الأعمال؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم : (( من حج هذا البيت فلم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه)) رواه البخاري .
وقال عليه الصلاة والسلام: (( العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة)) رواه البخاري . والمبرور هو الذي لا رياء فيه ولا سمعة، ولم يخالطه إثم ولم يعقبه معصية، وهو المقبول، ومن علامات القبول أن يرجع العبد خيراً مما كان ولا يعاود المعاصي.



التكبير والذكر :

التكبير والذكر في هذه الأيام؛ لحديث ابن عمر رضي الله عنهما : (( ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميدالراوي: عبدالله بن عمر المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 9/14 خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح ))

وفي حديث صحيح : كان ابن عمر و أبو هريرة يخرجان إلى السوق في أيام العشر يكبران و يكبر الناس بتكبيرهما
- المحدث: الألباني - المصدر: إرواء الغليل - الصفحة أو الرقم: 651
خلاصة حكم المحدث: صحيح

وروى إسحاق رحمه الله عن فقهاء التابعين رحمة الله عليهم انهم كانوا يقولون في أيام العشر : الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله والله أكبر ولله الحمد . ويستحب رفع الصوت بالتكبير في الأسواق والدور والطرق والمساجد وغيرها ، لقوله تعالى : ( وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ )





الصيام:
وذلك لأن الصيام من الأعمال الصالحة التي يُتَقرب بها إلى الله تبارك وتعالى خاصة يوم عرفة, فيوم عرفة هو اليوم الذي أكمل الله فيه الدين, وصيامه يكفر سنتين جاء عن أبي قتادة رضي الله عنه قال: قال عليه الصلاة والسلام: ((يوم عرفة أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله، والسنة التي بعده، وصيام يوم عاشوراء أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله)) رواه مسلم (1162), وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به، ولخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك)) رواه البخاري (5583)؛ ومسلم (1151)


الصلاة :
وهي من أجل الأعمال وأعظمها وأكثرها فضلاً، ولهذا يجب على المسلم المحافظة عليها في أوقاتها مع الجماعة، وعليه أن يكثر من النوافل في هذه الأيام، فإنها من أفضل القربات، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه: (وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه) [رواه البخاري].


كثرة الأعمال الصالحة :
كثرة الأعمال الصالحة من نوافل العبادات كالصلاة والصدقة والجهاد والقراءة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ونحو ذلك فانها من الأعمال التي تضاعف في هذه الأيام ، فالعمل فيها وان كان مفضولاً فأنه أفضل وأحب إلى الله من العمل في غيرها وان كان فاضلاً حتى الجهاد الذي هو من أفضل الأعمال إلا من عقر جواده واريق دمه .


الصدقة:
فقد ثبت عند الإمام مسلم قول النبي صلى الله عليه وسلم: ((الصدقة برهان)) مسلم (223)، وجاء عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((من تصدق بعدل تمرة من كسب طيب - ولا يقبل الله إلا الطيب - وإن الله يتقبلها بيمينه، ثم يربيها لصاحبها كما يربي أحدكم فلوه، حتى تكون مثل الجبل)) رواه البخاري (1344) ومسلم (1014)



الاستغفار

ألا تحبين أختي أن تسرك صحيفتك يوم القيامة ؟؟!!!
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم من أحب أن تسره صحيفته ، فليكثر فيها من الاستغفار
الراوي: الزبير بن العوام المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 5955
خلاصة حكم المحدث: صحيح



التكبير المطلق :

يشرع في هذه الأيام التكبير المطلق في جميع الوقت من ليل أو نهار إلى صلاة العيد ويشرع التكبير المقيد وهو الذي يعد الصلوات المكتوبة التي تصلى في جماعة ، ويبدأ لغير الحاج من فجر يوم عرفة ، وللحجاج من ظهر يوم النحر ، ويستمر إلى صلاة العصر آخر أيام التشريق .


الأضحية

تشرع الأضحية في يوم النحر وأيام التشريق ، وهو سنة أبينا إبراهيم عليه الصلاة والسلام حين فدى الله ولده بذبح عظيم ، ( وقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم ضحى بكبشين أملحين أقرنين ذبحهما بيده وسمى وكبّر ووضع رجله على صفاحهما ) متفق عليه


الإمساك عن الشعر والأظافر :

روى مسلم رحمه الله وغيره عن أم سلمة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا رأيتم هلال ذي الحجة وأراد أحدكم أن يضّحي فليمسك عن شعره وأظفاره ) وفي رواية ( فلا يأخذ من شعره ولا من أظفاره حتى يضحي ) ولعل ذلك تشبهاً بمن يسوق الهدي ، فقد قال الله تعالى : ( وَلا تَحْلِقُوا رُءُوسَكُمْ حَتَّى يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ ) وهذا النهي ظاهره انه يخص صاحب الأضحية ولا يعم الزوجة ولا الأولاد إلا إذا كان لأحدهم أضحية تخصه ، ولا بأس بغسل الرأس ودلكه ولو سقط منه شيء من الشعر



الحرص على أداء صلاة العيد :

على المسلم الحرص على أداء صلاة العيد حيث تصلى ، وحضور الخطبة والاستفادة . وعليه معرفة الحكمة من شرعية هذا العيد ، وانه يوم شكر وعمل بر ، فلا يجعله يوم أشر وبطر ولا يجعله موسم معصية وتوسع في المحرمات كالأغاني والملاهي والمسكرات ونحوها مما قد يكون سبباً لحبوط الأعمال الصالحة التي عملها في أيام العشر .

وهناك أعمال أخرى يستحب الإكثار منها كقراءة القرآن - صلة الرحم - البر بالوالدين وغير ذلك من الأعمال الصالحة
واتمنى ان يكون هذا النقل مفيدا للجميع ان شاء الله



اغلى الغوالي
مستشاريين المنتدى
مستشاريين المنتدى

empty empty empty وسام المحبة empty
اوفياء المنتدى empty انثى

عدد المساهمات : 2347

نقاط : 12791

تاريخ التسجيل : 28/03/2011

الموقع الموقع : شهد القلوب

empty sms منتدى شهد القلوب
mms

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فضل العاشر من ذي الحجة

مُساهمة من طرف شهرزاد في الثلاثاء 01 نوفمبر 2011, 2:04 pm




شهرزاد
VIP
VIP

empty empty وسام الوفاء وسام  شكر من الادارة
empty empty الام المثالية انثى

عدد المساهمات : 4748

نقاط : 28205

تاريخ التسجيل : 19/04/2010

empty sms منتدى شهد القلوب
mms

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فضل العاشر من ذي الحجة

مُساهمة من طرف قلب الحب في الثلاثاء 01 نوفمبر 2011, 2:13 pm








قلب الحب
VIP
VIP

empty empty empty الاداري المميز وسام الحضور المميز empty empty
empty empty empty empty empty انثى

عدد المساهمات : 31739

نقاط : 129361

تاريخ التسجيل : 24/03/2011

الموقع الموقع : قلب حبيبي

empty sms

إذا كـــان الغــــرور طبعـــــك
فإن الكبــــــرياء إمضــــائي

قلب الحب empty

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فضل العاشر من ذي الحجة

مُساهمة من طرف ملكة العشاق في الخميس 10 نوفمبر 2011, 6:47 pm


ملكة العشاق
عضو مميز
عضو مميز

empty empty انثى

عدد المساهمات : 149

نقاط : 6145

تاريخ التسجيل : 06/11/2011

sms منتدى شهد القلوب
mms

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فضل العاشر من ذي الحجة

مُساهمة من طرف بنوته مصرية في الخميس 10 نوفمبر 2011, 7:09 pm



بنوته مصرية
VIP
VIP

empty empty empty empty
empty empty انثى

عدد المساهمات : 3654

نقاط : 19790

تاريخ التسجيل : 15/09/2009

الموقع الموقع : ام الدنيا

sms منتدايات شهد القلوب
mms

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى